جوبا تحذر الإعلام "المغرض" من إفساد اتفاق السلام

الاثنين 2015/11/09
مايكل مكوي: لقد قبلنا السلام لا نريد أي خطاب معاد في الإعلام

جوبا - حذر وزير الإعلام والمتحدث باسم حكومة جنوب السودان مايكل مكوي، من عدم نقل تقارير سلبية ضد تسوية الأزمة بجنوب السودان وسط تهديدات بملاحقة وسائل الإعلام.

وقال في تصريحات صحفية بالبرلمان بجوبا إنهم يعرفون أن هنالك بعض وسائل الإعلام مع الحكومة وأخرى ضدها أو مع المعارضة المسلحة على حد تعبيره.

وطالب الصحفيين وجميع وسائل الإعلام المرئية والمقروءة بوقف الحرب الإعلامية والخطابات التي تدعو للكراهية وتقوم على الدعاية ضد أي طرف من أطراف النزاع في البلاد.

وأضاف، أنهم سيلاحقون من يتمادى في نقل التقارير السلبية والمضرة بالسلام، مشيرا إلى أنهم وقعوا اتفاقية لتسوية الأزمة بجنوب السودان.

وأكد أن “على جميع الإذاعات ومحطات التلفزيون التابعة للدولة بجانب وسائل الإعلام المستقلة الأخرى البدء في عملية التبشير بالسلام الحقيقي والمصالحة”، مشيرا “نريد لغة جديدة في هذه المرحلة لأن كل ما يحدث في هذا الكون يتأثر بالإعلام، الحكومة تسعى حاليا نحو السلام وتنفيذ الاتفاق الأخير مع المعارضة”. وأشار وزير الإعلام والبث بجنوب السودان، قائلا “دعونا نكون واضحين لقد قبلنا السلام لا نريد أي خطاب معاد في الإعلام، لكن الوزير لم يوضح ماهية الإجراءات التي سيتم اتخاذها ضد الصحفيين أو وسائل الإعلام المخالفة لهذه التعليمات”.

جدير بالذكر أن تصريحات مكوي ليست الأولى من نوعها، إذ سبق لرئيس البلاد سلفاكير ميارديت أن أطلق تهديدا بقتل الصحفيين الذين يعملون ضد حكومة بلاده.

وقال كير أتساءل كيف يحصل الصحفيون على المعلومات، وتابع هذا ما قلته هنا على وسائل الإعلام سابقا عندما يتم إغلاق دور وسائل الإعلام يشتكون بأن ليس هنالك حرية للصحافة، مضيفا حرية الصحافة لا تعني العمل ضد بلدك، وهدد كير قائلا إذا كان هناك شخص لا يعرف أن هذا البلد قتل فيه أناس سوف نطبق فوقهم ذلك يوما ما.

وبعدها بثلاثة أيام قتل موي بيتر جوليوس -وهو مراسل لصحيفتي “نيو نيشن” و”كوربوريت” في جوبا.

وأثار مقتله احتجاجات من المنظمات الدولية للصحفيين وتنظيم إضراب عن العمل لمدة 24 ساعة من جانب الصحفيين في جنوب السودان. وتوجد في جنوب السودان أكثر من 30 محطة إذاعية أف أم مستقلة وعدد كبير من الصحف جزء منها يتبع مسؤولين حكوميين، ولا توجد وسائل إعلام تتبع المتمردين في جنوب السودان.

18