جوبا توافق على تشكيل حكومة ائتلافية دون زعيم المتمردين

الجمعة 2014/03/14
الرئيس سلفا كير يستثني زعيم المتمردين ريك من الحكومة القادمة

جوبا - صرّح جوزيف مليك، المتحدث باسم منبر الأحزاب السياسية (ائتلاف حزبي) بجنوب السودان، أن رئيس البلاد سلفا كير وافق على تشكيل حكومة انتقالية قومية تشمل كافة الأحزاب السياسية بالبلاد وتمتد ولايتها حتى عام 2018.

جاء ذلك عقب اجتماع سلفا كير بقيادات القوى السياسية وممثلين عن البرلمان القومي ومجلس الولايات الذي انتهي في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية.

وقال مليك “بحثنا مع رئيس الجمهورية كيفية تشكيل حكومة قومية تستوعب كافة الأحزاب السياسية في البلاد”، مضيفا أن مهمة الحكومة المقترحة هي إيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة.

وأوضح المتحدث باسم منبر الأحزاب السياسية إلى أن الرئيس سلفا كير، شدّد على مشاركة الأطراف السياسية عامة في الحكومة باستثناء زعيم المتمردين ريك مشار، نائبه السابق.

وقد أعربت الأحزاب السياسية بموافقة الرئيس عن الخروج من الأزمة التي تعيشها بلادهم، مطالبين المتمرّدين بوقف أعمال العنف العسكرية والمساهمة في الحكومة المقترحة وحل الخلافات الراهنة.

فيليب أغوير: قمنا بنقل القوات الخاصة بالجيش ووحدة الحرس الجمهوري إلى جنوب جوبا

ويضم منبر الأحزاب السياسية بجنوب السودان 17 حزبا منها 5 أحزاب في الحكومة إلى جانب 12 حزبا معارضا.

وعلى صعيد آخر، قررت القيادة العسكرية لجيش جنوب السودان نقل وحداته العسكرية الرئيسية إلى مواقع جديدة خارج العاصمة جوبا، بحسب العقيد فيليب أغوير، المتحدث باسم الجيش.

وأوضح أغوير أن ذلك القرار جاء على خلفية الاشتباكات التي وقعت داخل القيادة الجنوبية بجوبا، الأسبوع الماضي، حيث أدت إلى وقوع عدد من الضحايا بينهم مواطنون عزل، وفق تعبيره. وأضاف المتحدث العسكري أن إدارة الجيش اجتمعت وقررت، تكثيف الدوريات الليلية لتأمين العاصمة.

وقال أغوير “لقد قمنا بنقل القوات الخاصة بالجيش إلى خارج العاصمة، وستكون وحدة الحرس الجمهوري متواجدة في مواقع الدفاعات داخل القيادة الجنوبية”، مهدّدا كل من يخالف تلك التعليمات بعقوبات صارمة.

وللإشارة فإن حكومة جوبا رفضت مشاركة المفرج عنهم في توقيع اتفاق بين طرفي الصراع، تم التوصل إليه خلال الجولة الثانية من المفاوضات الشهر الماضي، ممّا تسبب في تأجيل المفاوضات إلى 20 مارس الجاري.

5