جورجتاون تجرّ غضب إسلاميين على قطر

تناقض جديد لقطر يبرز من خلال إعلان جامعة "جورجتاون قطر" إلغاء مناظرة حول الذات الإلهية في الديانات الرئيسية.
الأربعاء 2018/10/10
تناقضات في أساليب تحسين الصورة المهتزة

الدوحة - ألغت جامعة أميركية في قطر، الثلاثاء، مناظرة دينية يدور موضوعها حول الذات الإلهية ما أثار جدلا في البلد الميال إلى الأسلمة والمعروف بدعمه واحتضانه لشخصيات وجماعات منتمية إلى الإسلام السياسي بمن في ذلك الشخصيات والجماعات الأكثر تشدّدا.

وفي إطار الدفاع عن صورتها، وخصوصا مع تزايد الاتهامات الموجهة لها باحتضان ودعم التشدّد والإرهاب، تحرص قطر على احتضان أنشطة ثقافية وعلمية ومؤسسات أكاديمية دولية، لكنها كثيرا ما تجد نفسها في تناقض مع سياساتها التي يشارك في وضعها رجال دين متشدّدون ونشطاء من تيارات سياسية دينية على غرار جماعة الإخوان المسلمين. وبرز هذا التناقض مجددّا عندما أعلنت جامعة “جورجتاون قطر” إلغاء مناظرة حول الذات الإلهية في الديانات الرئيسية.

وكان مقرّرا أن تقام المناظرة في حرم الجامعة في الدوحة وأن يتبادل خلالها أستاذان وجهات نظرهما من المسألة المطروحة وأن يشارك الطلاب فيها.

ولكن الإعلان عن هذه المناظرة أثار جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أعرب الكثير من المغرّدين عن غضبهم، مستخدمين وسم “جورج تاون تتعدى على الله”. ووقف وراء الحملة إسلاميون بينهم من هم مدعومون من قبل قطر ذاتها، وينشطون من داخل أراضيها.

وقالت الجامعة في تغريدة على تويتر إنّه “تم إخطار جامعة جورجتاون في قطر بإقامة مناظرة لم تتم الموافقة عليها من قبل الجامعة ولم يتم اتّباع السياسة المعتادة والمراجعة الخاصة للموافقة على فاعليات الطلاب”.

وأضافت “بما أنّ الجامعة لم تصدّق على إقامة الفعالية، إذ لم يتمّ اتّباع الإجراءات المتعارف عليها للموافقة على النشاط، فقد تم إلغاؤها. وستقوم الهيئات الأكاديمية المختصّة بمراجعة الموضوع واتّخاذ الإجراء المناسب”.

وجامعة جورجتاون هي واحدة من عدة جامعات أميركية موجودة في الدوحة، بحرص من قطر التي تستبقي تلك المؤسسات على أراضيها في نطاق محاولة تحسين صورة البلد الملاحق بتهم دعم التشدّد.

3