جورج بوش يعود إلى الواجهة لدعم شقيقه جيب

الثلاثاء 2016/02/16
جورج بوش يؤكد أن شقيقه جيب سيكون رئيسا قويا

شارلستون الشمالية (الولايات المتحدة) - أكد الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش الذي يشارك للمرة الأولى في حملة شقيقه جيب ان المرشح الجمهوري يملك الصلابة والتفاؤل اللازمين لتولي الرئاسة وأوصى الأميركيين بتجنب انتخاب شخص "يعكس إحباطنا ويشعله".

ووقف الرئيس السابق الى جانب شقيقه الأصغر جيب بوش الاثنين للتنديد بالمرشح الجمهوري الذي يتصدر استطلاعات الحزب حاليا الملياردير دونالد ترامب.

ففي كارولاينا الجنوبية استقبل الرئيس السابق كالأبطال حيث ما زال الكثيرون يقدرونه، وسعى الى تحويل خطاب السباق الرئاسي الجاري بعيدا عن التشهير والاهانات الشخصية الى تقييم الشخصية والحكم.

ووسط يأس جيب بوش لاحراز فوز يعيده الى الواجهة بعد نتائج ضعيفة في اولى الانتخابات في ايوا ونيوهامشر، اكد شقيقه الاكبر ان المرشح الأفضل لتولي المنصب الأكثر نفوذا في العالم ليس بالضرورة الأكثر صخبا، بل من يستطيع ممارسة مهاراته على افضل وجه. وقال جورج بوش "شاهدت جيب في أثناء عمله، وسيكون (رئيسا) قويا وثابتا عندما يواجه مفاجآت".

وستكون كارولاينا الجنوبية السبت الولاية الثالثة التي تنتخب في السباق الى تعيين كل من مرشحي الحزبين الأميركيين ليتواجها في الاستحقاق الرئاسي في نوفمبر.

سبق ان اثارت تصريحات ترامب المشاكسة ومواقفه السياسية ضجة كبرى، على غرار دعوته في العام الفائت الى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

ومع ذلك ما زال ترامب المستجد والرافض للطبقة السياسية التقليدية ويستفيد من قلق الناخبين وغضبهم ازاء واشنطن، يتصدر استطلاعات الرأي بالرغم من قلبه الأعراف السياسية الأميركية رأسا على عقب.

لكن جورج بوش حذر الناخبين من الوقوع في هذا الفخ. وقال الرئيس السابق لحوالي ثلاثة آلاف شخص في تشارلستون الشمالية، في احد اكبر التجمعات التي تمكن جيب بوش من جمعها منذ اعلان ترشيحه في يونيو الماضي "اتفهم ان الاميركيين غاضبون ومحبطون لكننا لا نحتاج في المكتب البيضاوي الى من يعكس احباطنا وشعله". واضاف "يبدو ان ما يجري هو الكثير من الاهانات الشخصية".

وتابع ان "ملصقات التصنيف تنتمي الى عبوات الحساء والرئاسة عمل جدي يستلزم حكما سديدا وافكارا نيرة" مشددا على ان شقيقه هو المرشح الجمهوري "القادر على الفوز في نوفمبر".

وجاء خطاب جورج بوش منمقا وتخللته عبارات معهودة بلهجة تكساس البارزة التي تميز بها السياسي المثير للجدل الذي ما زالت عائلته تتمتع بشعبية واسعة في كارولاينا الجنوبية.

فقد اقر عدد من الحضور انهم اتوا لرؤية الرئيس السابق، لا للاستماع الى شقيقه بالضرروة. لكن فيما القى جورج بوش بثقله في ساحة السباق الجمهوري، شن ترامب حملة جديدة استهدفت خصومه.

وطالت حملته الرئيس السابق في مناظرة السبت لاستباق اي تقدم محتمل لجيب بوش، واكمل هجومه الاثنين في مؤتمر صحافي موجها نقدا لاذعا الى "دبليو" الذي كان رئيسا عند وقوع هجمات 11 سبتمبر.

ترامب يتعهد بمقاضاة كروز إذا لم يسحب "إعلاناته الكاذبة"

قال ترامب "هذا ما حصل. طبعا حصلت الحرب التي كانت خطأ جسيما. اعتقد ان عددا ضئيلا من الناس قد يقول ان حرب العراق من الايجابيات".

اما جيب بوش فأشار من جهته الى ان الأميركيين سيسعون الى تولي شخصية مجربة الرئاسة، لا سيما في ما يختص بالأمن القومي. وقال "من سيتمتع بالثبات الذي سيحفظ امننا؟".

وانتقد ترامب السناتور تيد كروز الأقرب اليه على مستوى النتائج في السباق الجاري معتبرا انه "غير مستقر على الاطلاق" و"كاذب" لمهاجمته مواقف ترامب الليبرالية السابقة ازاء الاجهاض والرعاية الصحية.

كما كرر توعده ملاحقة كروز قضائيا بخصوص اهليته للرئاسة. فترامب يصر على ان كروز المولود في كندا لا يحق له الترشح بحسب الشروط التي ينص عليها الدستور.

في تجمع في ماونت بليزنت هاجم الملياردير الصاخب الحزب الجمهوري نفسه، معتبرا ان اللجنة الوطنية الجمهورية "عار" بعد اصدار الجمهور في مناظرة السبت صيحات استهجان ازاءه.

واكد ترامب الذي اعتبر ان الحضور كان مليئا بعناصر ضغط ومانحين موالين للطبقة التقليدية للحزب "حري باللجنة الوطنية الجمهورية ان ترتب امورها".

ويسبق ترامب كروز بعشرين نقطة في استطلاعات كارولاينا الجنوبية المعروفة باجوائها الشرسة سياسيا.

وأتى السناتور ماركو روبيو الساعي الى بصيص امل بعد حصوله على المرتبة الخامسة في نيوهامشير، ثالثا بنسبة 14.3 بالمئة يليه حاكم اوهايو جون كاسيك بـ 10.5بالمئة مسنودا بمرتبته الثانية في نيوهامشير.

اما بوش فجاء خامسا بنسبة 10بالمئة ويليه الجراح السابق بين كارسون بنسبة لم تتجاوز 4.5 بالمئة.

وقالت الناخبة في كارولاينا الجنوبية ويندي جونسون التي حضرت تجمع بوش انها محتارة بين ترامب وروبيو وبوش، لكنها بدات تمل من اهانات ترامب معتبرة انه قد يكون "متصلبا اكثر من اللزوم". في ما يتعلق ببوش، اعتبرت ربة المنزل البالغة 44 عاما في حديث لوكالة فرانس برس "انه شخص جيد" متابعة "لكنني اجهل ان كان يتمتع بالحماسة التي ملكها شقيقه".

1