جوركوف يواجه تحديات جسيمة مع محاربي الصحراء

الأربعاء 2014/07/16
جوركوف يصطدم بإرث خليلوزيتش

الجزائر - يصل الفرنسي كريستيان جوركوف، المدير الفني الجديد للخضر، إلى الجزائر بداية شهر أغسطس المقبل، لإنهاء كافة تفاصيل التعاقد مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

ولم يوقع جوركوف حتى الآن على العقد، وهو مازال يواصل تفاوضه مع محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري على بعض البنود والشروط التي تتعلق بالطاقم الفني الذي سيرافقه. وكانت الجماهير الجزائرية قد رفضت رحيل البوسني وحيد خليلوزيتش، وطالبت ببقائه على رأس الجهاز الفني للخضر خلال الفترة المقبلة، ولكن المدرب أصر على الرحيل. يذكر أن خليلوزيتش قاد المنتخب الجزائري إلى دور الثمانية في مونديال البرازيل 2014، ولكنه ودع البطولة أمام ألمانيا بهدفين مقابل هدف.

ويبقى الإخفاق الذريع بعد الخروج المبكر من نهائيات كأس أمم أفريقيا التي استضافتها جنوب أفريقيا مطلع 2013، محطة سوداء في مسيرة الرجل الذي كان يستهدف الوصول إلى المربع الذهبي على الأقل.

وعرف خليلودزيتش بعناده ومزاجه الصعب وخلافاته المتكررة مع بعض اللاعبين ومسؤولين في اتحاد الكرة، بالإضافة إلى سوء علاقته مع وسائل الإعلام في النصف الثاني من مشواره مع المحاربين لرفضه تقبل الانتقادات وتفضيله الإعلام الأجنبي خاصة الفرنسي على المحلي.

ودون أدنى شك فإن المدرب القادم للجزائر كريستيان جوركوف سيكون مطالبا بتحقيق أفضل النتائج من تلك التي أحرزها خليلودزيتش، والبداية ستكون بتحدي التتويج بلقب كأس أمم أفريقيا التي تقام العام المقبل بالمغرب.

المدرب القادم للجزائر جوركوف سيكون مطالبا بتحقيق أفضل النتائج من تلك التي أحرزها خليلوزيتش

وتحل الجزائر ضيفة على أثيوبيا في الرابع من سبتمبر المقبل في مستهل مشوارها في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2015، قبل أن تستضيف مالي في مواجهة متجددة في العاشر من نفس الشهر ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية.

من ناحية أخرى نفى وزير الرياضة الجزائري محمد تهمي صحة التقارير التي تحدثت عن وساطة أجراها وزير الدفاع الفرنسي، جون إيف لودريان، خلال زيارته الأخيرة إلى الجزائر لدى الوزير الأول عبدالمالك سلال لتعيين مواطنه كريستيان جوركوف مدربا جديدا لمنتخب الجزائر خالفا للبوسني وحيد خليلوزيتش.

وأكد تهمي أنه لا توجد أية تدخلات خارجية من هذه الناحية مشيرا إلى أن ما قام به وزير الدفاع الفرنسي خلال زيارته للجزائر هو مجرد نصيحة قدمها لصديقه الوزير الأول عبدالمالك سلال لا غير على حد تعبيره. وأوضح أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم تفاوض مع المدربين البرتغالي كيروش، المدرب السابق لمنتخب إيران، والفرنسي كريستيان جوركوف الأقرب لخلافة خليلوزيتش مشيرا إلى أن ذلك سيترسم بشكل نهائي خلال اجتماع المكتب الفيدرالي لاتحاد الكرة في 19 يوليو الجاري.

وبشأن رفض المدرب البوسني الاستمرار مع الخضر رغم طلب الرئيس بوتفليقة، شدد وزير الرياضة الجزائري على أن “بوتفليقة قدم رأيه فقط، ولم يلزم اتحاد الكرة بتجديد عقد خليلوزيتش”، مضيفا، “كانت هناك مفاوضات بين “الفاف” والمدرب ووصلت إلى طريق مسدود دون الدخول في التفاصيل، كممثل للحكومة ومسؤول عن تسيير الرياضة يمكننا تقديم رأينا، لكن لن نتدخل في شؤون التسيير العادي للاتحاد في حال ما إذا كان يتماشى مع السياسة الوطنية، لا أتحدث عن التدخل من باب خوفنا من عقوبات “الفيفا”، وإنما نحن متأكدون أن تطور الرياضة يكمن في العمل داخل المؤسسات”.

22