جوزيف حرب يلوح للأغاني بالوداع

الاثنين 2014/02/10

ولع بالأغاني

بيروت - لوح الشاعر اللبناني جوزيف حرب للاغاني مودعا العالم في رحلة أبدية عن عمر ناهز الرابعة والسبعين.

وترك حرب المولود في بيروت عام 1940 حشدا من القصائد والولع بالأغاني ونثيث ثلج جبل لبنان وأغاني فيروز.

والشاعر الراحل من بلدة المعمرية بجنوب لبنان درس الأدب العربي والحقوق في الجامعة اللبنانية ثم دخل سلك التعليم وعمل في الإذاعة اللبنانية حيث كتب وقدَّم عدة برامج ،كما كتب برامج تلفزيونية .

شغل حرب رئاسة "اتحاد الكتاب اللبنانيين" من عام 1998 حتى العام 2002.

ونال العديد من الجوائز التكريمية منها جائزة الإبداع الأدبي من مؤسسة الفكر العربي، والجائزة الأولى للأدب اللبناني من "مجلس العمل اللبناني" في دولة الإمارات العربية.

غنت له فيروز العديد من القصائد منها "خليك في البيت" "ورق الاصفر" "لبيروت" "حبيتك تنسيت النوم" "لما عالباب "، كما لحَّن وغنَّى له مارسيل خليفة "غني قليلاً يا عصافير" و"انهض وناضل".

وسبق وان وصف الشاعر الراحل علاقته بفيروز بـ "خلطة الصوت، اللحن، الكلمة".

وقال "يضاف إلى ذلك أن صوت فيروز لا يعرف الفشل، كل أغاني فيروز لحنها رائع، وكلامها جميل، فإذا أضفت إليها صوت فيروز تكون قد خرجت بأغنية مرور الوقت عليها يجعلها أبقى وأفضل، أما أن تجد هذا الأمر لدى فنان آخر، أو فنانة أخرى، فأنت بحاجة إلى أخوين رحباني جديدين وفيروز جديدة".

وأصدر الشاعر الراحل مجموعة دواوين بالفصحى منها "شجرة الأكاسيا" و"مملكة الخبز والورد "، و"السيدة البيضاء في شهوتها الكحلية".

كما ترك دواوين بالعامية منها "مقص الحبر" و "سنونو تحت شمسية بنفسج".

وتميز حرب بموقفه العروبي الوطني كما يظهر ذلك في قصيدته الشهيرة "أفخر أنني عربي".

له لو لم يبقى من شعبي سوى واد

يظلل ناقتي بدوي

سأظل أفخر أنني عربي

والله لو لم يبقى إلا الوأد

إلاّ كاهن للات قال أن عبدالله ليس نبي

سأظل أفخر أنني عربي

لوكان ميراثي خناجر قاتلي عمر وعثمان ابن عفان

وحمزة والإمام علي

سأظل أفخر أنني عربي

لا ليبيا أغلى لدي من العراق ولا العراق أعز عندي من دمشق

ولادمشق أحب من مصر إليا

وأنني ولد الجزائر وابن شطئآن الخليج وأسود حجري بمكة

أحمر حجري بغزة أبيض حجري على قبر المسيح

وليس تونس غير أني شاعر متحدر منها

وما السودان إلا أرض أجدادي وأني مغربي

لم يزل رمحي الذي استقبلت موسى ابن نصير فيه

محفورا عليه بخط كف امرأة تدعى ردينة أصلي اليمني

والله ما لبنان إلا قامتي لو حز سيف عدوكم عنقي

لما رسمت دمائي في التراب سوى خريطة عالم

يمتد من بحر الخليج إلى المحيط الأطلسي.

14