جوشوا ثاني بريطاني يحرز بطولة العالم للملاكمة

الاثنين 2016/04/11
ثبات وقدرة على المنافسة

لندن - بات أنطوني جوشوا ثاني بريطاني يحرز بطولة العالم للملاكمة في الوزن الثقيل (الاتحاد الدولي للملاكمة) عندما انتزع اللقب من الأميركي تشارلز مارتن بالضربة الفنية القاضية من الجولة الثانية في لندن.

وتوج جوشوا، حامل ذهبية أولمبياد لندن 2012، بلقبه العالمي الأول في مباراته الـ16 فقط على الصعيد الاحترافي. وأسقط جوشوا منافسه أرضا مرتين في الجولة الثانية بضربات قوية بقبضته اليمنى قبل أن يعلن الحكم فوزه بالنزال. وهو خامس أسرع فوز على أحد ألقاب بطولة العالم للوزن الثقيل. كما أن جوشوا أصبح ثاني ملاكم بريطاني يحرز اللقب العالمي للوزن الثقيل بعد تايسون فوري (حسب تصنيفي الجمعية العالمية والمنظمة العالمية للملاكمة).

وأعرب جوشوا بعد الفوز عن رغبته في مواجهة فوري لجمع الألقاب الثلاثة. وسيخوض فوري مباراة ثأرية مع الأوكراني فلاديمير كليتشكو في 9 يوليو في مدينة مانشستر. وكان كليتشكو (40 عاما) المقيم في مدينة هامبورغ الألمانية، خسر خلافا لكل التوقعات، ألقابه في التصنيفين السابقين وتصنيف الاتحاد الدولي للملاكمة بالنقاط أمام فوري في 28 نوفمبر في دوسلدورف الألمانية، وكانت خسارته الأولى منذ أكثر من 10 سنوات.

وجرد فوري (27 عاما) المتحدر من مانشستر من حزام الاتحاد الدولي بعد رفضه مواجهة أوكراني آخر هو فياتشيسلاف غلازكوف المتحدي الرسمي له، مفضلا نزال كليتشكو، فعاد الحزام إلى الأميركي مارتن الفائز على غلازكوف الذي أصيب في ركبته خلال المباراة بينهما في يناير.

من ناحية أخرى ودع الفلبيني ماني باكياو، الأكثر تتويجا في الملاكمة بإحرازه لقب بطل العالم 8 مرات، الحلبات بفوز على الأميركي تيم برادلي بالنقاط في نزاله الأخير السبت في لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأميركية. . ولم تكن المباراة مدرجة ضمن بطولات العالم.

وأكد الملاكم الفلبيني أن مباراته ضد برادلي هي الأخيرة له، وأنه سيركز على مسيرته السياسية في الفلبين حيث يسعى للفوز بمنصب سيناتور في الانتخابات المقررة الشهر المقبل. وأشار باكياو “في كل جولة كنت أبحث عن الضربة القاضية ولكن برادلي كان قويا للغاية”. وأشاد برادلي بمنافسه الفلبيني مشيرا إلى أنه كان الأفضل. وقال برادلي “لقد كان جيدا، كان رائعا، كان يومه بكل تأكيد، كان أسرع وأقوى”.

وأظهرت استطلاعات الرأي أن باكياو يمتلك فرصة كبيرة للفوز رغم الانتقادات التي تعرض لها مؤخرا. وبدأ باكياو مسيرته الاحترافية وهو في السادسة عشرة من عمره في يناير 1995 ومنذ ذلك الحين فاز في 60 نزالا وخسر في ستة وتعادل مرتين. ورفع باكياو (37 عاما) 58 فوزا، منها 38 بالضربة الفنية القاضية، مقابل 6 خسارات وتعادلين، في حين تلقى برادلي خسارته الثانية مقابل 33 فوزا وتعادل. وهي المواجهة الثالثة بين باكياو وبرادلي، ففاز الأميركي في يونيو 2012 والفلبيني في أبريل 2014.

ولم يواجه باكياو أحدا منذ مباراة القرن ضد الأميركي فلويد مايويذر في 2 مايو 2015 التي حسمها الأخير ووصلت عائداتها إلى نحو 300 مليون دولار. وتقدر الثروة التي جمعها باكياو بنحو 500 مليون دولار، ونال من مباراته الأخيرة مع برادلي 20 مليون دولار. واحتفت الجماهير الفلبينية الأحد بالأيقونة باكياو الذي قال بعد فوزه بلقب منظمة الملاكمة العالمية في الوزن المتوسط “شكرا لكل جماهير الملاكمة، أنا حقا أقدر حبكم ودعمكم لهذه الرياضة”.

23