جولات بالهليكوبتر تكشف سحر العلا في السعودية

محافظة العلا تعتبر واحدة من أكثر مدن الألفية الأولى قبل الميلاد تطورا في شبه الجزيرة العربية وهي منطقة ذات تراث طبيعي وإنساني غير مسبوق.
الأربعاء 2021/08/25
الطبيعة تنحت لوحاتها

محافظة العلا في السعودية تمتاز بتنوّع المعالم الآثرية والمناظر الطبيعية الخلابة، وتنظم اليوم رحلة سياحية جوية لمشاهدة جبل عكمة الذي يعد بمثابة مكتبة مفتوحة تضم المئات من النقوش والكتابات بعدة لغات مختلفة، والبلدة القديمة التي تعتبر مثل متاهة تضم أكثر من 900 منزل من الطوب اللبن، وغيرها من التضاريس والرمال.

الرياض- تُظهر المناظر الطبيعية الفريدة للعلا ثلاث فترات جيولوجية متميزة تعود إلى حوالي ألف مليون عام مضت. وبينما يتمتع علماء الآثار والجيولوجيون بفرصة التحليق فوق العلا كجزء من عملهم لفهم هذا التاريخ وتوثيقه، يمكن لزوار العلا الآن الاستمتاع بتنوع المعالم الأثرية والمناظر الطبيعية بالمحافظة من خلال القيام بأول جولات هليكوبتر ترفيهية بالمملكة العربية السعودية.

تتوفر رحلات الهليكوبتر بسعر 750 ريالا سعوديا للشخص الواحد وتنظّم مرتين في اليوم. وتستغرق الرحلة مدة قدرها 30 دقيقة وتغطي 7 مواقع رئيسية ذات أهمية بما في ذلك جبل الفيل الضخم أشهر تكوين صخري جيولوجي طبيعي في العلا، والحِجر أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو والعاصمة الجنوبية للحضارة النبطية وسكة حديد الحجاز والأعجوبة الهندسية الحديثة قاعة مرايا، أكبر مبنى من المرايا العاكسة في العالم؛ حيث يتلألأ مثل الماس في الصحراء.

محافظة العلا تشمل واحة خصبة وجبالا شاهقة من الحجر الرملي ومواقع تراث ثقافي قديم يعود تاريخها إلى الآلاف من السنين

ستشمل الجولة أيضا الطيران فوق جبل عكمة (المكتبة المفتوحة) ودادان عاصمة مملكتي دادان ولحيان، بالإضافة إلى بلدة العلا القديمة وهي مدينة من القرون الوسطى تعود إلى القرن الثاني عشر الميلادي، وذلك قبل الطيران والعودة إلى قرية فرسان.

جدير بالذكر أن العلا تقع على بعد 1100 كيلومتر من الرياض في شمال غرب المملكة العربية السعودية، وهي منطقة ذات تراث طبيعي وإنساني غير مسبوق.

تغطي العلا مساحة شاسعة تصل إلى 22.561 كيلومترا مربعا، وتشمل واحة خصبة وجبالا شاهقة من الحجر الرملي ومواقع تراث ثقافي قديم يعود تاريخها إلى الآلاف من السنين عندما حكمتها مملكتا لحيان والأنباط. الموقع الأكثر شهرة واعترافا في العلا هو الحِجر وهو أول موقع تراث عالمي لليونسكو في المملكة العربية السعودية.

الحِجر هي مدينة قديمة تبلغ مساحتها 52 هكتارا، وكانت المدينة الجنوبية الرئيسية للمملكة النبطية وتتألف من 111 مقبرة، الكثير منها محفوظة جيدا بواجهات متقنة مقطوعة من نتوءات الحجر الرملي المحيطة بالمستوطنة الحضرية.

تشير الأبحاث الحالية أيضا إلى أن الحِجر كانت البؤرة الاستيطانية الجنوبية للإمبراطورية الرومانية بعد غزو الرومان للأنباط عام 106 م.

العلا هي أيضا موطن لحضارة دادان القديمة، وعاصمة مملكتي دادان ولحيان، وتعتبر واحدة من أكثر مدن الألفية الأولى قبل الميلاد تطورا في شبه الجزيرة العربية. أما جبل عكمة فيعد بمثابة مكتبة مفتوحة تضم المئات من النقوش والكتابات بعدة لغات مختلفة. أيضا بلدة العلا القديمة، وهي متاهة تضم أكثر من 900 منزل من الطوب اللبن تم استيطانها من القرن الثاني عشر على أقل تقدير، وسكك حديد الحجاز وقلعة الحِجر، وهي كلها مواقع رئيسية في قصة لورنس العرب وفتوحاته.

ويقول دون بوير، وهو أحد أوائل الجيولوجيين الذين قاموا برحلات جوية بالهليكوبتر قائمة على الأبحاث في العلا، “إن الزائرين سوف يمرون بأكثر التجارب إثارة في حياتهم عند رؤية العلا من الجو”.

ويضيف بوير بناء على أبحاثه عن تضاريس العلا الجيولوجية “في حين أن الصخور هي أنواع صخرية شائعة في أغلبها، فإن وجود ثلاثة من المناظر الطبيعية المختلفة تماما -الصخور العربية لما قبل العصر الكمبري، والحجر الرملي الذي أُضيف طبيعيا فوقها، ثم البازلت الأسود، الذي تشكل من الانفجارات البركانية- كل ذلك في منطقة واحدة، وهو ما يجعل العلا مميزة للغاية”.

ويتابع بوير “المناظر الطبيعية، التي نراها اليوم، هي إلى حدّ ما نفس المشهد، الذي رآه الأشخاص الموجودون هنا من قبل 7000 عام.

متعة الطيران فوق هذا الجزء من شبه الجزيرة العربية، هو عدم وجود فوضى. المساحات شاسعة في العلا، وتجعلك ترى الأشياء في حالتها الأولية وحالة الحفظ جيدة جدا بشكل عام”.

24