جولات سياحية لزيارة الأشباح في نيويورك

الخميس 2014/11/27
\"بيت التاجر\" يعدّ أحد أشهر المنازل المسكونة بالأشباح في مانهاتن

نيويورك – زوار نيويورك الذين يبحثون عن قضاء وقت لطيف مغلف بالرعب تتوفر لهم جولة جديدة لمشاهدة أماكن تثير الإحساس بالخوف، حيث تقدم نزهة ” ميستريز أوف نيويورك جوست ووك” أو (أسرار مسيرة أشباح نيويورك) فرصة للإحساس بآلاف الأرواح التي يقال أنها سكنت الكثير من الحدائق والمباني والشوارع بالمدينة.

ويعد متحف ميرشنتز هاوس (أو بيت التاجر) في شارع ايست فورث بمنطقة ايست فيلدج، أحد أشهر المنازل المسكونة بالأشباح في مانهاتن ومحطة الزامية معروفة لأي نزهة خاصة بالأشباح (جوست ووك). ويقدم ما يطلق عليه “ماستر ستوري تيلر” فيكتور ماجنوس وشريكه الأب سيباستيان جولات حول المدينة في ثلاث ليال في الأسبوع منذ سبتمبر. وهذه الجولات لا تشمل السياح فحسب بل أيضا سكان نيويورك الفضوليين.

ويقود الرواة المجموعات إلى مواقع متنوعة عبر المدينة حيث حدثت الوقائع المأساوية بالفعل، وهي نفس الأماكن التي يتسكع فيها أيضا الكثير من السكان.

ويسترخي الآلاف من الأفراد يوميا في حديقة واشنطن سكوير بارك حيث يقومون بالمشي صحبة كلابهم أو الجلوس مع شركائهم عند النافورة الكبيرة. ولكن ماجنوس يلقي ضوءا مختلفا على الحديقة.

ويقول ماجنوس: “ما لا يعرفه الكثير منهم هو أن الحديقة كانت تستخدم يوما كمقبرة. هناك 20 ألف جثة مدفونة أسفلهم”.

وتستمر رحلة ماجنوس ساعتين ونصف الساعة، وتبدأ من العصور الاستعمارية إلى الثورة الأميركية وحتى أحدث المآسي. وكما يقول ماجنوس إن حكاياته ليست من وحي الخيال: “إنها موثقة جيدا ويمكن إجراء أبحاث عنها لمزيد من التأكد”.

24