جولة أخيرة حاسمة لفرسان القارة السمراء

الجمعة 2013/09/06
معلول والمساكني سلاح تونس لتخطي الرأس الأخضر

نيقوسيا- ستكون الجولة السادسة والأخيرة من منافسات الدور الثاني حاسمة في التعريف بهوية المنتخبات السبعة التي ستعبر إلى الدور الثالث الحاسم من تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل عام 2014.

وينطلق منتخب تونس بحظوظ أوفر. إذ يكفي تونس متصدرة المجموعة الثانية (11 نقطة) التعادل مع ضيفتها ومطاردتها الرأس الأخضر (9 نقاط)، فيما تحتاج ليبيا (9 نقاط) إلى الفوز على مضيفتها الكاميرون متصدرة المجموعة التاسعة (10 نقاط).

وتأهلت حتى الآن منتخبات ساحل العاج ومصر والجزائر، فيما خرج المغرب ثاني المجموعة الثالث خلف ساحل العاج خالي الوفاض، والسودان دون نتائج تذكر. ويتأهل أبطال المجموعات العشر إلى الدور الحاسم حيث يلعب كل منتخبين ذهابا وإيابا لتحديد المتأهلين الخمسة إلى نهائيات المونديال.

وأجرى المنتخب التونسي تجربة أخيرة ناجحة بفوزه على نظيره الكونغولي وديا 3-0 الشهر الماضي، وهو يملك عددا كبيرا من النجوم التي تلعب في أوروبا خصوصا مع الأندية الفرنسية. ويعتبر يوسف المساكني وكريم حقي وأيمن عبدالنور ووهبي الخزري وسامح دربالي وغيرهم من الأوراق الرابحة في منتخب تونس، رغم أن منتخب الرأس الأخضر سيرمي بثقله كي لا يفوت فرصة البقاء في مشوار التصفيات. وفي المجموعة ذاتها، تلعب سيراليون (5 نقاط) مع غينيا الاستوائية (نقطتان).

في المقابل، يبدو المنتخب الليبي في وضع حرج خصوصا أنه سيواجه منتخب الكاميرون. وفي المجموعة الأولى يبقى السباق قائما على البطاقة بين أثيوبيا (10 نقاط) التي تحل ضيفة أفريقيا الوسطى (3) في برازافيل عاصمة الكونغو لنقل المباراة بسبب عدم الاستقرار الأمني في بانغي، وجنوب أفريقيا (8) وضيفتها بوتسوانا (7).

وفي المجموعة الثالثة، تخوض ساحل العاج المتأهلة (13) مباراة استعدادية أمام المغرب (8) للدور الحاسم، على غرار الجزائر (12 نقطة) في المجموعة الثامنة التي تستضيف مالي (8). وتلعب في هاتين المجموعتين غامبيا ضد تنزانيا، وبنين ضد رواندا. وفي المجموعة الرابعة، تبقى المنافسة شديدة بين غانا (12 نقطة) وزامبيا (11) اللتين تلتقيان على أرض الأولى، فيما يكون ملعب أم درمان مسرحا لمباراة هامشية بين السودان وليسوتو ولكل منهما نقطتان. وتبقى بطاقة المجموعة الخامسة محصورة إلى حد بعيد بين الكونغو (10 نقاط) وبوركينا فاسو (9) حيث تحل الأولى ضيفة على النيجر، فيما تستضيف الثانية الغابون الثالثة (7 نقاط) التي تملك بدورها حظوظا بنسبة أقل.

ويكفي بطلة أفريقيا نيجيريا (9 نقاط) التعادل مع ضيفتها مالاوي (7) لانتزاع بطاقة المجموعة السادسة والانتقال إلى الدور الحاسم، بينما تجمع المباراة الثانية غير المهمة كينيا (3) مع ناميبيا (5).

ويطمح منتخب الفراعنة الذي حسم الصراع مبكرا، إلى اجتياز الدور الثاني بالنقاط الكاملة بعد أن حقق 5 انتصارات متتالية، وذلك حين يستضيف نظيره الغيني الثلاثاء المقبل في الإسكنندرية، فيما تلتقي زيمبابوي مع موزامبيق بعد غد الأحد ضمن مباراة شكليــــــة.

ويملك منتخب السينغال (9 نقاط) فرصة التأهل عن المجموعة العاشرة في حال تعادله مع نظيره الأوغندي (8) المطالب بالفوز الذي يحول الموقف لصالحه، وتلعب أنغولا مع ليبيريا ولكل منهما 4 نقاط. وتسحب قرعة الدور الحاسم في 16 أيلول/سبتمبر الحالي بمقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في القاهرة.

22