جولة التشكيك ترافق جيمس رودريغيز إلى أسوار البافاري

مخطئ من لا يقدر قيمة اللاعبين الموجودين في الفريق الذي ينوي الانتقال إليه، خصوصا إذا كان يعاني من قلة المشاركة في فريقه السابق، لأن ذلك سينعكس سلبا على مختلف الآراء والتقييمات بشأن مستقبله. جيمس رودريغيز أحد هؤلاء الذين تلاحقهم لعنة دكة البدلاء ولغة التشكيك في مستقبله مع الفريق في ظل تواجد نجوم كبار لهم صيتهم.
الثلاثاء 2017/07/18
عش الدبابير

برلين- بعد إتمام الصفقات والشروع في الاستعداد للموسم الجديد ينتقل التنافس بين اللاعبين على المراكز، خصوصا لجهة الوافدين الجدد، وعادة ما ترتبط هذه المرحلة بنوع من الثناء على هذا وأخرى تشكك في قدرات ذاك على حسم موقعه في التشكيلة الأساسية للفريق، وهو حال ما يعيشه الدولي الكولومبي جيمس رودريغيز المنتقل حديثا إلى فريق بايرن ميونيخ الألماني.

ورغم الزخم الكبير الذي صاحب صفقة انتقال الكولومبي جيمس رودريغيز من ريال مدريد الإسباني إلى بايرن ميونيخ الألماني قبل أيام، إلا أن “لهجة التشكيك” ظهرت في المعسكر البافاري.

وانتقل رودريغيز إلى الفريق البافاري لمدة موسمين على سبيل الإعارة مقابل 10 ملايين يورو مع وجود بند يسمح بأحقية الشراء. ومن المتوقع أن يدخل جيمس في منافسة شرسة لينتزع مركزا أساسيا في صفوف الفريق، نظرا لوجود لاعبين مميزين في مركزه أمثال أريين روبن وفرانك ريبيري وتوماس مولر وتياغو ألكانتارا وكينجسلي كومان.

رغبة أنشيلوتي

أكد كارل هاينتس رومنيغه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ أن التعاقد مع جيمس جاء بناء على طلب أنشيلوتي، قائلا “المدرب أبدى رغبة كبيرة في ضم جيمس بعد أن نجحا سويا مع ريال مدريد”.

ومن جانبه تحدث أولي هونيس رئيس النادي عن الصفقة، موضحا “نعتمد على كارلو أنشيلوتي، فهو يعرفه أفضل بكثير منا، لقد جاء جيمس وفقا لرغبة المدرب، وهو يملكه الآن”. ووفقا لهذه التصريحات فإن أنشيلوتي هو المقتنع الوحيد بإمكانيات رودريغيز داخل أسوار النادي البافاري، وبالتالي سيكون المسؤول الأول إذا فشلت الصفقة.

وحذر البرازيلي ألبير جيوفاني نجم هجوم بايرن السابق جيمس من صعوبة ضمان مركز أساسي في تشكيلة الفريق البافاري. وقال ألبير “لا يوجد أي ضمان على أن رودريغيز سيلعب أساسيا مع بايرن. لا أحد يضمن مكانه في الفريق بغض النظر عما كان يحدث مع يورغن كلينسمان في الماضي”.

وأضاف “مثل ريال مدريد يوجد العديد من النجوم في بايرن ميونيخ والمدير الفني سوف يمنح المشاركة للاعبين الأفضل، وعلى جيمس أن يعمل بجد لكي يصبح جزءا من الفريق”.

ويذهب يرى ديتمار هامان نجم بايرن ميونيخ وليفربول السابق، في نفس الاتجاه مع ما قاله ألبير بأن جيمس مطالب بإثبات نفسه في ميونيخ بعد فترته مع الفريق الملكي التي شهدت جلوسه كثيرا على مقاعد البدلاء.

وقال هامان “جيمس مطالب بإثبات أنه لاعب جيد كما يراه الناس.. لقد لعب مع 3 مدربين في ريال مدريد (زيدان وبينيتيز وأنشيلوتي)، ولم ينجح مع أحد منهم سوى كارلو”. كل الأنظار كانت تتجه إلى جيمس رودريغيز، الوافد الكولومبي الجديد على صفوف بايرن ميونيخ الألماني، لكن توماس مولر أحد أفراد كتيبة الحرس القديم هو الذي انتزع العناوين الرئيسية لوسائل الإعلام في “كأس تيليكوم” قبل أن يخوض العملاق البافاري جولته الآسيوية.

ويتباين أداء مولر منذ يورو 2016، لكنه ظهر بشكل نشط عقب انتهاء العطلة الصيفية وقدم مباراة متميزة ليساهم في فوز بايرن على فيردر بريمن 2-0 ليحصد الفريق لقب كأس تيليكوم في مونشنغلادباخ السبت الماضي.

وقال مولر بعد أن سجل هدفا وصنع آخر بكعبه “كنا الأفضل دون شك، هذا لم يكن متوقعا”. وسجل جيمس القادم من ريال مدريد الإسباني على سبيل الإعارة لعامين والفرنسي الدولي كورينتي توليسو القادم من ليون الفرنسي أول ظهور لهما مع النادي البافاري وسط حضور جماهيري بلغ 42 ألف مشجع.

وقال جيمس “جئت هنا منذ أربعة أيام فقط، ولكني سعيد للغاية بضربة البداية”. ويلعب جيمس (26 عاما) في الجبهة اليمنى التي يشغلها الهولندي المخضرم أريين روبن، وحصل النجم الكولومبي على دعم مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، الذي قال “أعتقد أن لدينا لاعبا آخر رائعا”.

وقال مولر “من الواضح للجميع أن جيمس يبحث عن اللعب الجماعي، لديه قدم يسرى رائعة وعين على زملائه داخل الملعب كما يجيد التصويب جيدا”. وأهدر مولر ضربة جزاء ولكن ذلك لم ينتقص من الأداء الرائع الذي قدمه. وأوضح “لا أبحث عن التوهج بشكل أكبر من زملائي.. هذا ليس أسلوبي”.

واقعية مولر

في الوقت الذي يحتفظ فيه اللاعبون بقدر من الدبلوماسية في وسائل الإعلام، فإن المنافسة على المشاركة في التشكيل الأساسي لبايرن ميونيخ تبقى على أشدها. وإلى جانب الصفقات الجديدة سيضطر مولر وروبن للمنافسة مع روبرت ليفاندوفسكي وفرانك ريبيري وكينجسلي كومان من أجل حجز مقعد في التشكيلة الأساسية لبايرن.

ووصف أنشيلوتي مهاجمه الدولي مولر بأنه الأفضل رغم تسجيل ليفاندوفسكي لهدف رائع في شباك هوفنهايم في المربع الذهبي لكأس تيليكوم. وأشار أولي هونيس رئيس بايرن ميونيخ إلى أنه “من المذهل رؤية أن الفريق لا يزال في مرحلة مبكرة من الموسم لكنه منح الجماهير وجبة كروية ممتعة، الكل متحمس لكي يظهر للمدرب رغبته في المشاركة”.

ويتحول بايرن إلى المرحلة الثانية من الاستعدادات الصيفية، حيث يخوض رحلة تستغرق 30 ساعة إلى قارة آسيا لخوض أربع مباريات ودية في ثلاث مدن، حيث يلاقي أرسنال وميلان وتشيلسي وإنتر ميلان في شنغهاي وشينزن وسنغافورة على الترتيب أيام 19 و22 و25 و27 من الشهر الجاري.

واعترف المدافع النمساوي ديفيد ألابا “ستكون رحلة شاقة”. ويغيب العديد من النجوم أمثال مانويل نوير وجيروم بواتينغ وروبن عن الجولة الآسيوية من أجل التركيز على رفع معدل اللياقة البدنية.

23