جولة بين أكثر أماكن الرعب في العالم

الأحد 2017/02/05
اصطياد الشبح الصاخب

◄ شبح السيدة البيضاء

يتناقل السكان حول قلعة ميراندا، وهي قلعة قديمة تقع في مدينة سيليس في مقاطعة نامور ببلجيكا، العديد من القصص أشهر قصة شبحٍ السيدة البيضاء الغامضة، بالإضافة إلى قصص الأرواح المزعجة التي تسكن في غرف هذه القلعة، وهذا ما يثير حماسة البعض ممّن يتمتعون بالشجاعة والفضول للدخول والاستكشاف.

وتعد وجهة للعديد من صائدي الأشباح في العالم لاصطياد الشبح الصاخب الذي يعتقدون أنه يسكن بداخلها.

◄غابة الانتحار في اليابان

تعتبر غابة أوكيغاهارا اليابانية قبلة المنتحرين في اليابان، وهذا سبب تسميتها بغابة الانتحار، وذلك لكثرة حوادث الانتحار التي تحدث فيها. وتقع هذه الغابة عند سفح جبل فوجي، وهي للأسف تمثل وجهة مثالية وهادئة كل عام لمن يرغبون في إنهاء حياتهم.

كما أنها تعد من الأماكن الرهيبة بسبب الضواهر غير الطبيعية التي تحدث فيها إذ يقال إن من يدخلها يفقد القدرة على تحديد الاتجاه أو الخروج ثانية.

◄ مصحة الأمراض العقلية

يعد مستشفى هيلينجلي للأمراض العقلية الذي تم بناؤه بويست سوسيكس بإنكلترا سنة 1903، من أكثر الأماكن المثيرة للفزع في العالم. وكان المرضى المقيمون فيه يتعرضون للمعاملة الفظة وسوء الرعاية، بالإضافة إلى أن البعض منهم كان بمثابة حقل تجارب لعلاجات بديلة.

اليوم تمّ هجر هذا المبنى، وأصبح عبارة عن غرف مليئة بالمعدات الطبية التي يغطيها الصدأ والأتربة، وبدأت تنتشر الأقاويل حول الأرواح المعذبة التي تسكن جنبات المستشفى العتيق.

◄ جزيرة الدمى المعلقة

يرى الكثير من الناس أن جزيرة الدمى في المكسيك واحدة من أكثر الأماكن رعبا في العالم، وقد اكتسبت اسمها من الدمى المعلقة في كل مكان هناك.

وبدأت القصة عام 1950 عندما عثر رجل على جثة طفلة في البحيرة، ومنذ تلك اللحظة أصبح على يقين بأن روح الفتاة قد تملّكته، وعندما رأى دمية على سطح الماء اعتبرها علامة على صحة اعتقاده.

ومنذ تلك اللحظة، بدأ في جمع الدمى وقام بتعليقها على فروع الأشجار في كل مكان على الجزيرة حتى توفّي لأسباب غامضة عام 2001.

17