جولة جديدة من محادثات السلام السورية

الثلاثاء 2017/05/09
نحو الاتجاه الصحيح "لتخفيف التصعيد"

جنيف - أعلن مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا الاثنين أنه من المقرر أن تبدأ جولة جديدة من محادثات السلام السورية التي ترعاها الأمم المتحدة الأسبوع المقبل في جنيف.

وأشارت الأمم المتحدة في بيان إلى أن "المبعوث الخاص ستافان دي ميستورا سيستأنف المحادثات بين السوريين برعاية الأمم المتحدة في جنيف في 16 مايو 2017".

ويأتي هذا الإعلان بعد أيام من توقيع اتفاق بين روسيا وتركيا وإيران في العاصمة الكازاخستانية آستانا، يقضي بإنشاء "مناطق لتخفيف التصعيد" بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة، تهدف إلى تعزيز وقف لإطلاق النار كان دخل حيز التنفيذ في ديسمبر الماضي.

ودي ميستورا، الذي كان حاضرا في آستانا، سبق وأشاد بالاتفاق، واصفا إياه بـ"الخطوة الإيجابية المهمة والواعدة في الاتجاه الصحيح" لتخفيف التصعيد.

وقال مكتبه إن الوسيط الأممي أعرب عن أمله الأسبوع الماضي في أن اتفاق آستانا "سينفذ بالكامل، الأمر الذي سيخفف التصعيد العنيف بشكل كبير، ويساعد في تشكيل بيئة مواتية للمحادثات السياسية بين السوريين في جنيف".

وقد فشلت مبادرات دبلوماسية عدة في إنهاء الحرب السورية التي أودت بأكثر من 320 ألف شخص، وشردت الملايين منذ مارس 2011.

ولم تسفر جولات عدة من محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف عن تحقيق نتائج ملموسة، رغم أن طرفي النزاع اتفقا في مارس الماضي على بعض المضامين بعدما قضيا جولات سابقة في مناقشة جدول أعمال المحادثات.

1