جوليا روبرتس تروج لمسلسلها التلفزيوني الأول

الممثلة الأميركية تلعب دور موظفة اجتماعية تعمل في منشأة حكومية سرية لمساعدة المحاربين العائدين من الحرب على العودة إلى الحياة المدنية.
الأحد 2018/09/09
غموض وإثارة

تورونتو (كندا) - سارت الممثلة الأميركية جوليا روبرتس نجمة فيلم “امرأة جميلة” (بريتي وومان) على البساط الأحمر للترويج لمسلسل “العودة إلى الوطن” (هوم كامنج) وهو أول مسلسل تلفزيوني لها وتنتجه أستوديوهات أمازون.

وتعد روبرتس (50 عاما) أحدث من اتجه إلى التلفزيون من نجوم هوليوود لتنضم إلى نجوم مثل جين فوندا وميريل ستريب وجون ترافولتا. وانضم كثيرون مثل روبرتس إلى أعمال تعرضها خدمات بث على الإنترنت مثل أمازون ونتفليكس اللتين تجذبان جمهورا بعيدا عن التلفزيون التقليدي.

وقللت روبرتس من الاهتمام الذي حظي به تحولها إلى الشاشة الصغيرة. وقالت للصحافيين على البساط الأحمر في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي “الأمر سواء… من حيث الأهمية والتحدي والشعور بالرضا”.

والمسلسل مبني على حلقات صوتية تحمل نفس الاسم، وتلعب فيه روبرتس دور هايدي بيرجمان وهي موظفة اجتماعية تعمل في منشأة حكومية سرية في برنامج يدعى “هوم كامنج” ويهدف إلى مساعدة المحاربين العائدين من الحرب على العودة إلى الحياة المدنية.

وتتنقل القصة بين فترة عمل الشخصية بالبرنامج وبين مستقبل تلعب فيه روبرتس دور نادلة في مطعم لا تستطيع تذكر أغلب الوقت الذي عملت فيه بالبرنامج.

وتم عرض أول أربع حلقات في مهرجان تورونتو، وقال المخرج سام إسماعيل للجمهور بعد عرض الحلقات “إنه (مسلسل) غموض وإثارة… هناك أسئلة كبيرة جدا ونأمل… بنهاية المسلسل أن نكون قد أجبنا عنها كلها”.

وأضاف “في النهاية، يتعلق الأمر بالناس… بكيفية تواصلهم مع بعضهم وكيفية انقطاعهم عن بعضهم”.

وسيبدأ عرض المسلسل على أمازون في الثاني من نوفمبر المقبل.

24