جولي جاييه تقاضي مجلة نشرت تفاصيل علاقتها بالرئيس الفرنسي

الخميس 2014/02/06
جاييه تطالب بتعويض مادي عن انتهاك الخصوصية

باريس – يجري ممثلو الإدعاء الفرنسيون تحقيقا لتحديد ما إذا كانت مجلة “كلوزيه” انتهكت خصوصية الممثلة جولي جاييه بالتقاط صور لها ونشرها في مقال عن علاقتها بالرئيس فرانسوا هولاند، حسبما ذكرت صحيفة لوموند الثلاثاء الماضي.

وينظر مكتب المدعي العام في نانتير غرب باريس في شكوى جنائية تقدمت بها جاييه بسبب صورة التقطها مصورو الفضائح أثناء وجودها في سيارتها.

ونشرت مجلة كلوزيه الصور في عددها بتاريخ 17 يناير، بعد أسبوع من الكشف عن وجود علاقة مزعومة بين الرئيس والممثلة.

ويعد التقاط صورة لشخص في مكان خاص دون موافقته جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى عام وغرامة قدرها 45 ألف يورو (60796 دولارا). وتعتمد شكوى جاييه على أن السيارة تعتبر مكانا خاصا.

كما أقامت جاييه /41 عاما/ دعوى مدنية منفصلة ضد المجلة بسبب مجموعة الصور الأولى التي نشرتها في 10 يناير، حيث التقطت الصور أثناء وصولها إلى شقة تردد أنها تلتقي فيها مع هولاند.

وتطالب جاييه بتعويض يبلغ 50 ألف يورو و4 آلاف يورو تكاليف قانونية في قضية انتهاك الخصوصية.

يذكر أن فرنسا تطبق أصعب قوانين الخصوصية في العالم. وعلى الرغم من أن الصور التي نشرت في عدد الـ10 من الشهر الماضي التقطت في الشارع إلا أنه من المتوقع أن تشدد جاييه على أنها مرتبطة بحياتها الخاصة .

من جانبه، استبعد هولاند الذي انفصل عن شريكته فاليري تريرفيلر منذ فترة طويلة في أعقاب كشف كلوزيه عن علاقته بـجاييه، اتخاذ إجراءات قانونية ضد المجلة.

وفي تصريحات لسيدة فرنسا الأولى السابقة فاليري تريرفيلر لمجلة باري ماتش التي عملت بها كصحفية لفترة طويلة قالت، “أصبت بخيبة أمل أكثر من كوني غاضبة” عندما علمت بما تردد عن علاقة الرئيس هولاند بالممثلة جولي جاييه، وأكدت أنها تدرس تأليف كتاب بهذا الشأن. ونفت تريرفيلر التي طلقت مرتين من قبل والتي قضت أسبوعا في المستشفى لإصابتها بحالة اكتئاب بعد ما كشفته مجلة “كلوزيه”، أن تكون في “أزمة”.

وقالت: “إنها ليست حالة الانفصال الأولى في حياتي ولكن هذه المرة كانت أكثر عنفا لأنها حازت على الكثير من اهتمام وسائل الإعلام”، وكان هولاند الذي لم ينكر علاقته بالممثلة جولي جاييه قد أعلن الأسبوع الماضي أنه انهى علاقته مع تريرفيلر . وأفادت مجلة باري ماتش أن العلاقة بين هولاند و تريرفيلر استمرت لمدة تسع سنوات.

12