جو كول يضع حدا لمسيرته

الدولي الإنكليزي خاض 716 مباراة وسجل 104 أهداف خلال مسيرة قادته للدفاع عن ألوان سبعة أندية.
الأربعاء 2018/11/14
مسيرة حافلة

لندن – قرر المهاجم الدولي الإنكليزي السابق جو كول الذي احتفل بميلاده السابع والثلاثين الأسبوع الماضي، أن يضع حدا لمسيرته في ملاعب كرة القدم حسبما أكده الثلاثاء.

وبعد خوضه 716 مباراة وتسجيله 104 أهداف خلال مسيرة قادته للدفاع عن ألوان سبعة أندية، آخرها تامبا باي راوديز الأميركي، اتخذ كول قرار الاعتزال بحسب بيان قال فيه الثلاثاء “بعد 20 عاما كلاعب محترف، حان الوقت بالنسبة لي كي أضع حذائي جانبا. كانت (مسيرتي) كلها حلما يتحول إلى حقيقة”.

وتابع صاحب 56 مباراة دولية مع منتخب إنكلترا “أيا يكن التالي، أتمنى أن يكون العقدان التاليان مميزين بالقدر الذي كانت عليه أعوامي العشرين الماضية كلاعب محترف. شكرا كبيرا لكل من ساعدني في هذا الطريق”. ودافع كول منذ 2016 عن ألوان تامبا باي راوديز في ثاني تجربة له خارج إنكلترا بعد التي خاضها بين 2011 و2012 على سبيل الإعارة مع ليل الفرنسي. وبرز كول في بادئ الأمر مع وست هام يونايتد الذي انضم إليه حين كان في الثامنة من عمره، وشارك معه في 187 مباراة، مسجلا 18 هدفا خلال الفترتين اللتين أمضاهما معه (1998-2003 و2013-2014).

ودافع عن ألوان الجار اللندني تشيلسي بيت 2003 و2010 بعد هبوط وست هام إلى الدرجة الأولى، وأحرز مع الـ”بلوز” جميع الألقاب المحلية الممكنة، بينها ثلاثة في الدوري الممتاز، كما وصل معه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008 حين خسر أمام مانشستر يونايتد.

ومر كول خلال مسيرته بالكبير الآخر ليفربول (2010-2013 تخللتها إعارته لليل)، إضافة إلى أستون فيلا وكوفنتري سيتي. وعلى الصعيد الدولي، كان كول جزءا مما أطلق عليه الجيل الذهبي لمنتخب “الأسود الثلاثة” حيث لعب الى جانب لاعبين مثل ديفيد بيكهام، واين روني، ريو فرديناند، بول سكولز، مايكل أوين، ستيفن جيرارد، وأيضا جون تيري وفرانك لامبارد اللذين كانا زميليه في تشيلسي.

23