جو هارت.. بين مطرقة الانتقادات وسندان ثقة بيلغريني

الجمعة 2013/11/01
الحارس جوهارت في مفترق طرق بعد تذبذب مستواه

لندن- لم ينجح مانشستر سيتي في تقديم المستوى المأمول في أول مباراة له على أرضه في دوري الأبطال لهذا الموسم بسبب أخطاء حارسه القاتلة والمكلفة جدّا، وهو ما جعل المدرب بيلغريني يهدد الحارس باستبعاده من التشكليلة الأساسية للفريق ما لم يحسّن جو هارت من مستواه ويستعيد لياقته.

إذن السيتي يعيش أزمة حقيقية في حراسة المرمى، فعندما يخسر فريق كبير بهذه البساطة والسذاجة وبهذه الأخطاء يجب أن يتوقف عندها النادي ويضع حدّا وذلك لحقن هدر النقاط التي تضيع بسبب جو هارت وتكلف الفريق ثمنا باهضا، وبما أن الأمر وصل إلى أن يشكل جو هارت صداعا برأس بيلغريني يجب على الأخير (بيلغريني) أن يكون شجاعا ويواجه الأمور بحسم ويتجه فورا إلى دكة البدلاء ويعطي الفرصة للحارس البديل كوستل بانتيليمون ويعتبره ورقة ضغط على الحارس المتراجع مستواه "جو هارت".

شعر حارس مرمى مانشستر سيتي جو هارت بأن احتفاظه بمكانه في الفريق بات مهدّدا بصورة كبيرة إذ رفض المدير الفني مانويل بيلغريني أن يعلن على الملأ أنه مازال يدعم حارسه الذي تراجع أداءه بصورة كبيرة خلال الفترة الأخيرة.

وعندما سئل المدرب التشيلي بشكل محدد بعد المباراة عما إذا كان يعتزم أن يستعين خلال الفترة المقبلة بحارسه الثاني كوستال بانتيليمون، رفض بيلغريني أن يصرح بأي شيء محدد في هذا الصدد، إذ اكتفى بالقول "سوف أبحث هذا الأمر بشكل خاص مع اللاعبين". ومضى مدرب المان سيتي يقول في نبرة غاضبة "إننا نكرر نفس القصة في كل مباراة إذ نلعب بشكل جيّد ونسيطر على الملعب ولكننا نخسر في النهاية بصورة حمقاء".

ولم يحدد مانويل بليغريني مدرب مانشستر سيتي بعد هل سيشرك جو هارت الحارس الذي يتعرض لضغوط أو بديله كوستل بانتيليمون أمام نوريتش سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم غدا السبت.

وازداد الضغط على هارت حارس مرمى منتخب إنكلترا عقب سلسلة من الأخطاء المكلفة وآخرها ارتباكه لخطأ مع المدافع ماتيا ناستاسيتش الذي سمح لفرناندو توريس بتسجيل هدف الفوز لتشيلسي في الخسارة 1-2 باستاد ستامفورد بريدج. وتعد هذه الكبوة الأخيرة هي الأحدث من نوعها ضمن قائمة الأخطاء التي ارتكبها هارت في الفترة الأخيرة، إذ يبدو واضحا أن بيلغريني لم يعد راضيا إلى حد كبير عن أداء حارسه.

وكالمعتاد لم يشارك هارت في فوز سيتي بعد وقت إضافي في كأس رابطة الأندية الإنكليزية على نيوكاسل يونايتد وقال التشيلي بليغريني إنه لم يتخذ القرار بعد بشأن الحارس الذي سيلعب أمام نوريتش المتعثر.

وقدم الروماني بانتيليمون – الذي لم يشارك بعد في الدوري الإنكليزي الممتاز- أداء ممتازا ضد نيوكاسل وأنقذ عدة فرص من شولا اميوبي في الشوط الأول وبابيس سيسي في الوقت الإضافي وأشاد بليغريني بحفاظه على شباك نظيفة للمرة الثانية هذا الموسم.

وقال بليغريني "حصل بانتيليمون دائما على ثقتي وثقة الفريق". وأضاف "إنه حارس جيّد ولهذا هو هنا. ربما لم يلعب كثيرا لأن جو هارت كان يلعب العام الماضي وهذا العام لكني أثق به". وتابع "إنه حارس جيّد جدا ويلعب في المعتاد في كأس رابطة الأندية وكأس الاتحاد الإنكليزي. كانت هذه مباراة هامة جدا له".

وواجه هارت انتقادات متزايدة بسبب عدد من الأخطاء هذا العام سواء مع ناديه أوعلى المستوى الدولي وحصل الحارس البالغ عمره 26 عاما على مساندة علنية من مدرب إنكلترا روي هودجسون وبليغريني الشهر الماضي رغم أن دعم الأخير كان أقل بعد الخسارة أمام تشيلسي وهي الهزيمة الثالثة لسيتي في الدوري هذا الموسم.

وأوصى حارس مرمى إنكلترا في مونديال المكسيك 1986 حارس الإنكليز الأول منذ عام 2010 ونجم مانشستر سيتي "جو هارت"، بالتحلي بالقوة والصلابة أمام الانتقادات اللاذعة التي يتعرض لها في الصحف المحلية وعدم ارتكاب أي خطأ سواء كان في البريميرليغ أو أبطال أوروبا.

23