جو هارت صاحب التاريخ الطويل مع المان سيتي على أبواب الرحيل

يعيش حارس نادي مانشستر سيتي حالة من عدم اليقين بأن مشواره مع الفريق الإنكليزي بات يلفه الغموض خاصة بعد قدوم المدرب الأسباني بيب غوارديولا الذي لا يعترف بالأسماء على قدمها في الفريق وخيّر اتّباع سياسة شعارها البقاء للأجدر.
الأحد 2016/08/21
هل دقت لحظة الوداع

العالمون بفن اللعبة والعارفون بلغة الفواصل ومسلسل التقطعات في سجل كل لاعب، تستهويهم المشاهدة ويشدهم الخبر لا بل إنهم يشغلون سماعات التنصت ويختارون النبش في الكواليس علّهم يظفرون بما يريح صدورهم الضاجرة من لعبة “القط والفأر” التي باتت تطفح بها جلّ الفرق في العالم تقريبا، بين المدربين واللاعبين، وما بالك إذا حل مدير فني جديد على غرار ما يشهده الدوري الإنكليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، ولعل ما يعيشه حارس مانشستر سيتي الإنكليزي في الفترة الأخيرة بعد قدوم المدير الفني الجديد بيب غوارديولا يعتبر خير مثال على ذلك.

هارت يخلع القميص

النبأ مصدره تقارير صحافية إنكليزية أفادت بأن جو هارت حارس مرمى المنتخب الإنكليزي لكرة القدم، قرر خلع قميص مانشستر سيتي الإنكليزي والرحيل في ظلّ ابتعاده عن التشكيلة الأساسية للفريق.

وذكرت تقارير صحافية أن “هارت استسلم للأمر الواقع وقرر الرحيل عن السيتيزين والبحث عن ناد آخر، يلعب له على سبيل الإعارة قبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية نهاية الشهر الجاري”.

وأضافت التقارير أن “الحارس الإنكليزي الدولي قرر خلع قميص مانشستر سيتي لأن ابتعاده عن التشكيلة الأساسية، سيهدد تواجده بشكل أساسي مع المنتخب الإنكليزي تحت قيادة مديره الفني الجديد سام ألاردايس”.

ولم يعتمد الأسباني بيب غوارديولا المدير الفني الجديد لمانشستر سيتي على هارت في مباراة سندرلاند بالدوري الإنكليزي، وستيوا بوخارست الروماني في دوري أبطال أوروبا، حيث أشرك زميله الأرجنتيني ويلي كاباييرو.

ولفتت التقارير إلى “اقتراب مانشستر سيتي من إتمام التعاقد مع التشيلي كلاوديو برافو الحارس الأول لمرمى برشلونة الأسباني، سيجعل استمرار جو هارت على مقاعد البدلاء غير مضمون”.

وأوضحت نفس التقارير أن “هناك أندية تترقب مصير جو هارت (29 عاما) لضمه إلى صفوفها هذا الصيف أبرزها فريقا إيفرتون الإنكليزي وإشبيلية الأسباني”.

وزرع الأسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي لكرة القدم، الشك والكثير من الغموض حول مستقبل حارس الفريق الدولي جو هارت، وبحسب ما تردد فإن غوارديولا يخيّر التعاقد مع الألماني مارك أندري در شتيغن الحارس الثاني لبرشلونة الأسباني بدلا من هارت.

وأثار المدير الفني الجديد لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي غوارديولا الجدل مرة أخرى بعد أن أجلس جو هارت على مقاعد البدلاء في أولى مباريات السيتي بالدوري الإنكليزي.

مسيرة جو هارت
* تاريخ تنقلات اللاعب بين الأندية:

- جو هارت من مواليد 19 أبريل 1987 في شروزبوري بإنكلترا.

- لعب جو هارت لنادي شروزبوري في الفترة ما بين عامي 2003 و2006.

- انتقل بين كل من ترانمير روفرز، بلاكبول، برمنغهام سيتي على سبيل الإعارة.

- خاض مع مانشستر سيتي منذ العام 2006 حتى الآن 173 مباراة.

- شارك جو هارت مع المنتخب الإنكليزي منذ العام 2008.

- خاض 39 مباراة دولية حتى الآن.

* ألقاب هارت مع مانشستر سيتي:

- بطولة الدوري الإنكليزي مرتين.

- بطولة الكأس الإنكليزي مرة واحدة.

- بطولة كأس الكابيتال وان مرة واحدة.

وتعاقد مانشستر سيتي مع غوارديولا بدلا من التشيلي مانويل بيليغريني وأنفق نحو 150 مليون جنيه إسترليني (نحو 195 مليون دولار) لتعزيز صفوفه، حيث ضم العديد من اللاعبين على غرار الألمانيين إيلكاي غوندوغان وليروي ساني والأسباني نوليتو والبرازيلي غابرييل خيسوس والأوكراني ألكسندر زينشنكو والأسترالي أرون موي والكولومبي الشاب مارلوس مورينو، إضافة إلى الدولي الإنكليزي جون ستونز.

برافو على رادار السيتي

ووفقا لما ذكرته صحيفة “سبورت” الأسبانية نقلا عن تقارير بريطانية، فإن في إنكلترا هناك شبه إجماع على أن التشيلي كلاوديو برافو سيكون الحارس المقبل لنادي مانشستر سيتي.

ويشعر غوارديولا بالقلق إزاء مركز الحراسة في السيتيزين ويريد الحصول على حارس مرمى من الدرجة الأولى مثل كلاوديو برافو حارس مرمى نادي برشلونة.

وكشفت التقارير الواردة من بريطانيا أن غوارديولا حوّل أنظاره من الألماني تير شتيغن حارس برشلونة إلى زميله في الفريق كلاوديو برافو، وذلك بسبب مطلب برشلونة بدفع الشرط الجزائي للتخلّي عن شتيغن والذي يصل إلى 80 مليون يورو، بينما يصل الشرط الجزائي لبرافو مع برشلونة إلى 40 مليون يورو فقط.

وفسر بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، قراره باستبعاد جو هارت حارس مرمى الفريق من التشكيلة الأساسية التي خاضت مباراة سندرلاند بملعب الاتحاد في الجولة الأولى من البريميرليغ، وصرح قائلا “قررت الدفع بالحارس الأرجنتيني ويلي كاباييرو، لأنه أدى عمله بشكل مميز للغاية خلال فترة الإعداد، وهذا قرار فنيّ بحت”.

وتشير العديد من التكهنات إلى أن غوارديولا غير مقتنع بقدرات جو هارت لتنفيذ فكره التكتيكي، لذا يفكر بجدية في التعاقد مع حارس مرمى آخر يجيد أداء دور الليبرو وبناء الهجمات من الخلف.

وفي هذا الصدد قال غوارديولا “لا يمكن الاعتماد على 11 لاعبا فقط في كل المباريات، بل يجب تطبيق نظام تدوير اللاعبين، لأن الموسم طويل للغاية ومليء بالمباريات”.

وقال غوارديولا خلال مؤتمر صحافي لدى سؤاله عن هارت “إنه لاعب في الفريق وأنا سعيد بمؤهلاته وسلوكه وبما يمثله للنادي. لاحقا، سنقرر (بشأن مستقبله) في غرفة مغلقة. الآن هو لاعب في الفريق”.

ويلعب هارت (29 عاما) أساسيا مع مانشستر سيتي منذ 2010، وساهم معه في إحراز لقب الدوري الإنكليزي مرتين وكأس الرابطة مرتين وكأس الاتحاد الإنكليزي مرة واحدة.

مهارة عالية

وتعرض الحارس الدولي إلى انتقادات واسعة بعد خروج منتخب إنكلترا من ثمن نهائي كأس أوروبا 2016 بخسارته المفاجئة أمام نظيره الأيسلندي 1-2.

انتقد لاعب خط الوسط السابق في مانشستر سيتي جوي بارتون مدرب الفريق الحالي بيب غوارديولا، لتعامله من حارس المرمى جو هارت، ووصف الوضع بأنه “مثير للاشمئزاز”.

وفي معرض حديثه قال بارتون، الذي يلعب حاليا في صفوف رينجرز الأسكتلندي، “إنه ليس النادي الذي غادرته. النادي الذي تركته والنادي الموجود الآن مكانان مختلفان للغاية.. النادي الذي لعبت له لن يعامل لاعبا خدمه لسنوات طويلة بالطريقة نفسها التي يعامل بها جو، إنه أمر مثير للاشمئزاز”.

وأضاف أن جو “لاعب دولي، وربما كان ليذهب إلى مكان آخر قبل أن تأتيه الأموال إلى مانشستر سيتي، لكنه فضل البقاء، لا أرى قيامه بخطأ يستوجب معاملته بهذه الطريقة، حالته ليست سيئة. أنا لا أحب هذا. الأمر متعلق باللباقة بغض النظر عن جودتك كمدرب. لماذا تعامله بهذه الطريقة؟”.

ويعلم هارت جيدا أنه لا مكان له في خطط غوارديولا، وبدلا من الجلوس على مقاعد البدلاء، يبدو أنه على استعداد للتوجه إلى أيّ مكان آخر حتى وإن كان على سبيل الإعارة.

وبدوره طالب غاري نيفيل، المدرب المساعد السابق بالمنتخب الإنكليزي، جو هارت، حارس مرمى مانشستر سيتي، بالبقاء برفقة فريقه خلال الفترة المقبلة، وعدم الرحيل.

وقال نيفيل “غوارديولا يعلم تداعيات عدم الاعتماد على هارت، وسوف يعلم أن ما يفعله أمر كبير، وقراره لن يتخذه بسهولة”.

وأضاف نيفيل “سيكون الأمر قاسيا بالنسبة إلى هارت. لقد وجه غوارديولا له صفعة قوية من دون شك”. وختم المدير الفني السابق لفالنسيا حديثه قائلا “نصيحتي لهارت، أن يبقى مع الفريق ولا يرحل”.

مقصلة غوارديولا

تحددت ملامح خطة بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنكليزي، بشأن قائمة اللاعبين الراحلين عن الفريق قبل بداية الموسم الجديد.

غوارديولا حول أنظاره من الألماني تير شتيغن حارس برشلونة إلى زميله في الفريق كلاوديو برافو، وذلك بسبب مطلب برشلونة بدفع الشرط الجزائي للتخلي عن شتيغن والذي يصل إلى 80 مليون يورو

ويبدو أن المدرب الأسباني عقد العزم على القيام بـ”ثورة” تصحيحية، من وجهة نظره طبعا، داخل الفريق وقد تطال اللاعبين القدامى، أولا بداعي التقدم في السن ومدى قدرة هؤلاء على تقديم الإضافة داخل الفريق؟ وثانيا نظرا للالتزامات المحلية والقارية التي يتطلع لها الفريق خلال الموسم الجديد وعلى رأسها دوري أبطال أوروبا حيث يسعى المدرب الأسباني للتعويض عن خيبة العام الماضي مع بايرن ميونيخ من بوابة مانشستر سيتي.

وسلطت العديد من الصحف الإنكليزية على غرار “ميرور”، الضوء على استبعاد جو هارت الحارس الأساسي لمانشستر سيتي للمباراة الثانية على التوالي، حيث كان قد غاب عن المباراة الأولى في افتتاح الدوري الإنكليزي.

وأشارت إلى أن تجميد جو هارت لصالح زميله ويلي كاباييرو، يفتح الباب أمام اقتراب صفقة انتقال كلاوديو برافو من برشلونة الأسباني إلى مانشستر سيتي مقابل 21.5 مليون جنيه إسترليني.

وذكرت الصحيفة أيضا أن قرار بيب غوارديولا استبعاد كل من لاعب الوسط الإيفواري يايا توريه، والثنائي الفرنسي إيلياكيم مانجالا وسمير نصري من القائمة التي خاضت لقاء ستيوا بوخارست، يفتح الباب أمام اللاعبين الثلاثة للرحيل عن صفوف السيتيزين قبل غلق باب الانتقالات الصيفية نهاية الشهر الجاري.

وفي انتظار ما ستبوح به آخر التطورات في الساعات القادمة من الفريق اللندني يبقى السؤال جد مهم حول مصير الحارس جو هارت وأي الطرق سيختار، خاصة في ظل انطلاق أغلب الدوريات بالقارة الأوروبية وقرب غلق سوق الانتقالات الصيفية لهذا العام أواخر هذا الشهر؟

22