جيانغسو الصيني يهدد بوقف نشاطه

نادي جيانغسو سونينغ أكد أنه سيوقف نشاطه وعبر عن أمله في تقدم أطراف جديدة لشراء النادي.
الاثنين 2021/03/01
بطل يتهاوى

بكين - أكد نادي جيانغسو سونينغ بطل الدوري الصيني الممتاز لكرة القدم أنه سيوقف نشاطه بينما عبر عن أمله في تقدم أطراف جديدة لشراء النادي.

وقال النادي في حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي وي تشات إنه لا يزال يأمل في أن تدخل شركة أو شخص ما صاحب رؤية في مفاوضات تتعلق بمستقبل الفريق.

وجاء هذا التحرك بعد انكشاف مشكلات مالية في بعض أكبر أندية الصين وبعد تقارير إعلامية تحدثت عن اقتراب جيانغسو من الإفلاس إن لم تتقدم جهة ما لشراء النادي المملوك لمجموعة سونينغ.

وتعمل مجموعة سونينغ العملاقة في تجارة التجزئة وهي واحدة من أكبر شركات هذا المجال في الصين وهي تملك أيضا نادي إنتر ميلان المنافس في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقالت المجموعة في وقت سابق من الشهر الجاري إنها تنوي التركيز على مجال عملها الرئيسي ما يعرض للخطر وجود النادي.

إذا لم يتقدم أحد لشراء جيانغسو قريبا فسيعني ذلك ضرورة إجراء تغييرات في دوري أبطال آسيا قبل انطلاق البطولة القارية

وتوج جيانغسو بلقب الدوري الصيني الممتاز لأول مرة في تاريخه في الموسم الماضي بعد التغلب على العملاق قوانغتشو إيفرغراند الفائز باللقب ثماني مرات.

ويأتي إعلان بطل الصين عن وقف نشاطه بعد أيام فقط من تأكيد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم استبعاد شاندونغ لونينغ بطل كأس الصين من دوري أبطال آسيا لأسباب مالية بعد تخلفه عن تسديد مستحقات متأخرة.

وإذا لم يتقدم أحد لشراء جيانغسو قريبا فسيعني ذلك ضرورة إجراء تغييرات في دوري أبطال آسيا قبل انطلاق البطولة القارية الأولى للأندية في أبريل المقبل.

واعتبرت مواقع كرة القدم الصينية أن جيانغسو يواجه مسألة “صمود”، علما أن النادي الذي تملكه مجموعة سونينغ المستحوذة على نادي إنتر خسر مدربه بالإضافة إلى مهاجمه البرازيلي أليكس تيكسييرا الذي أنفق عليه مبلغا خياليا بلغ 50 مليون يورو.

وفي نوفمبر الماضي لعب البرازيلي دورا رئيسا في تشكيلة المدرب الروماني كوزمين أولارويو وفاجأ غوانغجو إيفرغاندي حامل اللقب ومدربه الإيطالي فابيو كانافارو في مواجهتين ضمن الدور النهائي (0 – 0 و2 – 1) من الدوري الذي تم تجديده. لكن المشكلات كانت تختمر في جيانغسو الواقع في مدينة نانجينغ الشرقية.

وفي صيف 2019 كان النادي قريبا من التعاقد مع الجناح الويلزي غاريث بايل قبل أن يعود إلى توتنهام الإنجليزي من ريال مدريد بصفقة تردد أنها ستمنحه راتبا أسبوعيا بقيمة 1.4 مليون دولار أميركي، لكن عملاق مدريد عدل عن الخطوة.

22