"جي.بي.إس" تفوز بجائزة القاسمي للمسرح العربي

مسرحية جزائرية عن الانسان المعاصر الذي يتحوّل إلى مسخ ويفقد حتى حقيقته.
السبت 2020/01/18
انتظار دون هدف

عمان – فازت المسرحية الجزائرية “جي.بي.إس” إخراج وتصميم محمد شرشال، بالنسخة التاسعة لجائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي في مهرجان المسرح العربي بدورته الثانية عشرة بالعاصمة الأردنية عمّان.

وأعلنت لجنة التحكيم التي يرأسها خالد جلال من مصر والمكونة من شذى سالم من العراق ولينا خوري من لبنان وعادل حربي من السودان وإيهاب زاهدة من فلسطين، عن فوز المسرحية في حفل ختام المهرجان مساء الخميس في قاعة المؤتمرات بالمركز الثقافي الملكي بعمّان.

ونافست “جي.بي.إس” إلى جانب ثمانية أعمال أخرى بينها “النمس” من المغرب و”سماء بيضاء” من تونس و”بحر ورمال” من الأردن.

ويعالج العرض المسرحي الجزائري ثيمة ضياع الإنسان المعاصر بين الأفكار والمبادئ وموقفه من الوقت وإدمانه الانتظار دون الوصول إلى أي هدف، بل ويقدّم صورة للإنسان المسخ الذي يتحوّل ويفقد حتى حقيقته، سواء بفعل فاعل أو بإرادته.

فالأبطال ينتظرون منذ مولدهم الخلاص دون جدوى، والقطار الذي هو رمز الخلاص يمرّ في كل مرة دون أن يستقله أحد، فبينما هم ينتظرون ينشغلون ببعضهم البعض، لا ينتبهون إلى الوقت ولا إلى عبور القطار حتى بلوغهم الشيخوخة.

وتقوم المسرحية على لوحات تكاد تكون منفصلة وهو ما تعمده المخرج محمد شرشال الذي صمّم العرض بطريقة تجعله أقرب إلى الفرجة والفكاهة معتمدا على قدرات الممثلين في الحركة والتعامل بأجسادهم لا بأصواتهم، فضمّن العرض بعض الرقصات المنضبطة مع اكتفاء الممثلين بالإيماءات والحركات، فقط.

وبنيت المسرحية على ديكور متحرك في البداية، ثمّ منظر نهائي في محطة القطار، ومن رمزيتها يمكن إسقاط العرض على أي إنسان في أي مكان من الأرض في الوقت الحالي.

وشارك في تجسيد شخصيات العرض كل من محمد لحواس وعديلة سوالم وصبرينة بوقرعة وسارة غربي وعبدالنور يسعد ومراد مجرام ومحمود بوحموم وياسين براهمي.

واشتملت حفلة الختام التي قدّمتها الفنانة أمل الدباس ومحمد واصف على تسليم جوائز مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للأطفال في نسخته الـ12، والتي فاز فيها بالمركز الأول محمود عقاب من مصر فيما ذهب المركز الثاني إلى ياسر فائز من العراق والمركز الثالث إلى حنان مهدي من السودان.

وتم أيضا تسليم جائزة مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار في نسختها الـ12، والتي فاز بمركزها الأول طه زغلول والمركز الثاني أحمد سمير والمركز الثالث عبدالنبي عبادي من مصر، كما تم تسليم جائزة المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي للشباب في نسختها الرابعة، والتي فاز بمركزها الأول الحسين أوعسري من المغرب وبالمركز الثاني ميسون البشير من السودان وبالمركز الثالث منى عرفة من مصر.

هذا وتم الإعلان في حفلة الختام عن أن الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي، ستنظم في يناير 2021 بالمغرب.

ويعدّ مهرجان المسرح العربي الذي تأسّس بالإمارات في 2009 من قبل الهيئة العربية للمسرح أحد أهم مهرجانات الفن الرابع بالبلدان العربية.

13