جي.بي مورغان أخفى 6 مليارات دولار

الجمعة 2013/08/16
مسؤولون في البنك الأميركي العملاق يواجهون تهمة التضليل

نيويورك- اتهمت إحدى المحاكم الأميركية أمس مسؤولين سابقين في بنك جيه.بي مورغان تشيس، بمحاولة إخفاء معاملات في مجال تجارة المشتقات، كبدت البنك خسائر بلغت 6.2 مليار دولار. ويواجه مارتن أرتاخو المدير الإداري السابق للبنك وجوليان جروت أحد السماسرة في البنك بتزوير سجلات مصرفية وبرقيات وتقديم معلومات مضلّلة إلى الأجهزة الرقابية الاتحادية في أميركا.

ووفقا لمذكرة قدمها أحد عملاء مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن القضية فإن المتهمان "رفعا بصورة مصطنعة قيمة الأوراق المالية لدى البنك بهدف إخفاء الخسائر الحقيقية التي تكبدتها محفظة الاستثمار".

ويواجه المتهمان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاما في حالة إدانتهما بالاتهامات التي تشمل التآمر.

وقال المدعي العام بريت بهارارا خلال مؤتمر صحفي، إن المصرفيين كذبا بشكل متعمد بشأن القيمة الحقيقية للأصول لإخفاء الخسائر.وأضاف "إن هذا ليس زوبعة في فنجان وإنما عاصفة من التصرفات الشخصية الخطأ وانعدام الرقابة الداخلية المناسبة".وقال إنه لا يمكن لهذين المتهمين القيام بكل هذه المضاربات الخطيرة ثم يفلتان من العقاب.

10