جيب بوش يعتذر لفرنسا بسبب "تهكّم"

الأربعاء 2015/11/04
بوش: أسأت حقيقة للفرنسيين

واشنطن - تقدم جيب بوش الذي يسعى لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية 2016 باعتذار للفرنسيين الثلاثاء بسبب تهكمه على نسق عملهم.

ونقلت مجلة تايم عن بوش قوله للصحفيين أثناء حملة دعاية له في نيوهامبشير "ارتكبت خطأ بالقول إن الكونغرس يعمل وفق أسبوع العمل الفرنسي. أسأت حقيقة للفرنسيين."

وفي مناظرة الأسبوع الماضي بين المتنافسين على ترشيح الحزب الجمهوري انتقد بوش أحد منافسيه السناتور ماركو روبيو عن ولاية فلوريدا لتغيبه عن جلسات التصويت داخل المجلس كما انتقد الكونغرس بشكل عام بسبب عمله ثلاثة أيام فقط في الاسبوع.

وتساءل بوش "أعني حرفيا .. مجلس الشيوخ. ما هذا .. مثل اسبوع العمل الفرنسي؟".

وأثارت تصريحاته غضب السفير الفرنسي جيرار ارود وكانت سببا في رسائل بريد الكتروني من صحفيين فرنسيين وجزءا من نقاش عن الأداء الباهت لحاكم ولاية فلوريدا السابق.

ونقلت تايم عن بوش قوله "أعلم الآن ان متوسط العمل الاسبوعي الفرنسي أكبر فعليا من اسبوع العمل الألماني. لذلك يا الهي أنا أهنت أمة بأكملها.. أول حليف لنا الذي ساعدنا في أن نكون أحرارا كأمة. وأنا أعتذر. هذا شكل اساءة كبيرة لفرنسا".

وسجلت استطلاعات الرأي تراجعا في شعبية بوش خلال الأشهر القليلة الماضية وكان يسعى الاثنين إلى احياء فرص نجاحه في انتخابات نوفمبر 2016 بجولة تحمل شعار "جيب يستطيع ان يصلحها" أطلقها من نيوهامبشير وإطلاق كتاب الكتروني.

ودعا الرئيس الأميركي الرئيس الاميركي باراك اوباما المرشحين المتنافسين لخلافته في البيت الأبيض إلى أن يكونوا "أكثر جدية" مع انتهاء الانتخابات التمهيدية واقتراب موعد الانتخابات العامة في 2016.

وخلال مقابلة بثتها قناة ان بي سي، قال الرئيس الاميركي "اعتقد انه مع مرور الوقت، سيختار كل حزب مرشحه، وسيضطر لأن يكون جديا اكثر وان يتحدث الى جمهور عريض بدلا من جزء من قاعدته".

واضاف اوباما ان "الامر المختلف هذه المرة، خصوصا لدى الجمهوريين، ان الناخبين الاكثر استياء والاكثر تشكيكا تجاه واشنطن يقودون المرحلة".

وقبل ثلاثة اشهر من الانتخابات التمهيدية المقررة في فبراير 2016 يستأثر دونالد ترامب وبن كارسون الاسود الوحيد في السباق، بحوالي نصف نوايا التصويت لدى الجمهوريين. وندد اوباما مرارا بمواقف ترامب.

وقال ان "ما نراه هم اشخاص جيدون في لفت الانتباه على مواقع التواصل الاجتماعي". واضاف "لكن ليس هناك اختيار جدي بعد يجبر المرشحين على الحديث فعليا عن قضايا اكثر جدية. واعتقد أن ذلك سيحدث في نهاية المطاف".

ونشر دونالد ترامب الثلاثاء كتابا يدين فيه بألفاظه المعتادة آفات اميركا "المريضة" مستعيدا المواضيع التي كررها طوال الحملة.

1