"جيتكس" يحفز الاقتصاد الرقمي بمنطقة الشرق الأوسط

الأحد 2013/10/13
أسبوع جيتكس.. "لنبدع معا بتقنيات جديدة"

دبي- يستعدّ مسؤولون وصانعو قرار من قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من 150 دولة للمشاركة في الدورة الثالثة والثلاثين من أسبوع جيتكس للتقنية، المزمع إقامتها بين 20 و24 أكتوبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

ولا تزال المكانة الدولية لهذا الحدث المرموق ترتقي سنة بعد أخرى نظراً لكونه يجسد منصة راسخة لإقامة علاقات شراكة استراتيجية دولية بين الهيئات والمؤسسات والشركات من جميع أنحاء العالم، ويستقبل لأول مرة هذا العام مشاركات من بيلاروسيا والبرازيل وفنلندا وكينيا وصربيا وليتوانيا وسلوفينيا وتونس وأوكرانيا من بين ما يزيد عن 3.500 شركة عارضة و130.000 زائر.

ومن المنتظر أن يكون أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام، الذي يقام بشراكة استراتيجية مع مدينة دبي للإنترنت وتحت شعار "لنبدع معاً بتقنيات جديدة"، الحدث الأكثر شمولية واتساعاً في تاريخه، وهو ينعقد في وقت يتواصل فيه ضخّ الاستثمارات التقنية في المنطقة بهدف النمو، إذ أشار تقرير لشركة "جارتنر" للأبحاث إلى أن الإنفاق التقني بالشرق الأوسط يواصل ارتفاعه، متوقعاً أن يصل إلى نحو 193 مليار دولار في العام 2013، بنمو قدره 5.5 بالمائة عن 2012. وتوقع التقرير أن تصل الاستثمارات التقنية بالمنطقة في العام 2016 إلى نحو 223 مليار دولار.

وأعرب هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، في كلمة له خلال المؤتمر الصحافي السنوي الذي أقيم للإعلان عن تفاصيل الحدث المرتقب، عن فخره بتمكّن "جيتكس" من منح كثير من الشركات والمؤسسات من القطاعين العام والخاص، وفي قطاعات أعمال متنوعة، أسباب القوّة والتمكين، ومساعدته في خلق اقتصاد رقمي متين في دولة الإمارات.

وأكّد المري أن "أسبوع جيتكس للتقنية" قد نجح في تحقيق عائدات ممتازة على الاستثمار للشركات المشاركة به على مدى تاريخه كأكثر أحداث قطاع تقنية المعلومات الإقليمي رسوخاً ونفوذاً، موضحاً أن هذا الأمر قد تحقق عبر الفرص التجارية المباشرة التي تتاح مع شركات تقنية المعلومات والاتصالات الإقليمية والدولية، ومن خلال الأفكار والرؤى التي يجري تبادلها حول جميع القضايا وفي مختلف القطاعات، علاوة على ما يتمّ عرضه من أحدث التقنيات والابتكارات، وقال: "يستمر المعرض في التطور بإبداع عاماً بعد عام، كي يبقى مواكِباً لأحدث التطورات التقنية الحاصلة حول العالم، وليتيح لأقطاب القطاع التقني منابر للتبادل المعرفي تزيد من استقطاب الزوار والمعنيين إلى الحدث".

من جهة أُخرى يستضيف "جيتكس 2013" كذلك "معرض إنفوكوم الشرق الأوسط وإفريقيا" للسنة الثالثة على التوالي، ليقدّم أوسع تشكيلة من الأنظمة السمعية البصرية وتقنياتها لقطاعات مختلفة في المنطقة.

وقد تمّ تصميم "أسبوع جيتكس للتقنية 2013" ليضمّ ثلاثة أقسام رئيسية شاملة هي: "عالم جيتكس"، الذي يتألف من 12 منصة تقوم على قطاعات متخصصة، و"سُلطة جيتكس"، الذي يشتمل على مجموعة من المنافسات الجديدة، ومنتديات التواصل والتبادل المعرفي، و"توجّهات جيتكس"، الذي يتناول بالنقاش القضايا والمسائل الساخنة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.

ومن الفعاليات الجديدة التي يُطلقها "جيتكس" هذا العام مؤتمر البيانات الكبيرة، وهو أول مؤتمر قائم بذاته يتناول مسألة البيانات الكبيرة. ويستعدّ "أسبوع جيتكس للتقنية" في دورته المقبلة بعد أيام لتوسيع قدرته في الاحتفاء بالابتكار ودعم المواهب المحلية، في أوساط المؤسسات وبين الأفراد، مع سلسلة من الجوائز تسلّط الضوء على الابتكار في قطاع تقنية المعلومات.

إذ ستحتفي "جوائز الحوسبة السحابية" بالتميّز في هذا القطاع الحيوي وإسهاماته المهمة لقطاعات الأعمال، في حين ستكون "جوائز جيتكس للمنتجات الأكثر إثارة" أكبر حدث لتكريم منجزات قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية في المنطقة، كما يُنظِّم الحدث مسابقة "مختبر جيتكس للطلبة"، التي تقام برعاية وزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات، وبالتعاون مع "جوجل".

18