جيجي حديد تنقذ عرض شانيل من متطفلة

عارضة الأزياء جيجي حديد تخرج امرأة كانت تسير مع العارضات، عن المنصة، خلال مرورهن الختامي في عرض شانيل بباريس.
الأربعاء 2019/10/02
جيجي حديد تنقذ الموقف

باريس- أبعدت عارضة الأزياء الأميركية من أصول فلسطينية جيجي حديد امرأة صعدت، الثلاثاء، إلى منصة عرض دار “شانيل” بشكل مفاجئ وسارت إلى جانب العارضات.

وصعدت امرأة شابة من بين الحضور ترتدي أزياء تذكّر بالإطلالة الكلاسيكية لماركة “شانيل” إلى المنصة وسارت مع العارضات خلال مرورهن الختامي في الغران باليه الذي حوّل ديكوره إلى أسطح باريس. ثم انتقلت إلى شرفة ضمن الديكور لتقف قبالة العارضة جيجي حديد التي أخرجتها بعد ذلك عن المنصة، وفق ما أظهرت مشاهد نشرت عبر خدمة موقع تويتر.

ولم يتنبه الجمهور إلى ما حصل كثيرا نظرا إلى أنه كان منشغلا في التقاط الصور عبر الهواتف الذكية. وعلّقت ناقدة الموضة في صحيفة نيويورك تايمز فانيسا فريدمان مع نشرها المشهد “أفضل فيديو في المرور الختامي لدى شانيل”.

وقالت ناطقة باسم دار “شانيل”، “لم يكن الأمر مقررا أو مخططا له”، مضيفة أن حوادث مماثلة حصلت خلال أسبوع الموضة للملابس الجاهزة الذي يختتم الثلاثاء، من قبل الشخص نفسه ربما. وأضاف المصدر نفسه “كنّا نفضّل ألاّ يحصل ذلك لكننا لن نضخّم الأمور”.وأخرج الحرّاس المرأة من القاعة.

وسرعان ما تم العثور على هوية الفتاة المقتحمة للعرض واسمها مارى بينوليل وتشتهر باسم “مارى سينفيلتر”، وهي كوميدية فرنسية ويوتيوبر ولديها حوالي 195 ألف متابع عبر إنستغرام و227 ألف عبر يوتيوب.

ونشرت سينفيلتر على صفحتها الرسمية عبر الإنستغرام صورتها التي التقطت لها وجها لوجه مع جيجي حديد، وكتبت معها تعليقا قائلة فيه “كان موكب إيتام هو التالي”.

وتجدر الإشارة، إلى أن جيجي حديد انتقلت، خلال سبتمبر الماضي، بين أسبوع الموضة بنيويورك ثم ميلانو لتحط الرحال بباريس.

24