"جيش المجاهدين" في سوريا يعلن الحرب على "داعش"

السبت 2014/01/04
الاتحاد يتهم التنظيم بـ "نشر الفتن وزعزعة الأمن والاستقرار"

بيروت ـ أعلن "جيش المجاهدين" الذي تم تشكيله مؤخرا الحرب على "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التابعة لتنظيم القاعدة وجماعات معارضة أخرى، في بيان نشر الجمعة.

وذكر الاتحاد الذي يضم ثماني كتائب مقاتلة اسلامية وغير اسلامية في بيان نشر الجمعة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "نعلن نحن جيش المجاهدين الدفاع عن انفسنا وعرضنا ومالنا وارضنا، وقتال تنظيم 'دولة الاسلام في العراق والشام' الباغي على حكم الله".

واعلن الاتحاد الحرب على التنظيم "حتى اعلانها حل نفسها او الانخراط في صفوف التشكيلات العسكرية الاخرى او تركهم اسلحتهم والخروج من سوريا".

واتهم الاتحاد في بيانه التنظيم "بالإفساد في الأرض ونشر الفتن وزعزعة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، وهدر دماء المجاهدين وتكفيرهم وطردهم وأهلهم من المناطق التي دفعوا الغالي والرخيص لتحريرها" من النظام السوري.

كما اتهم التنظيم بالقيام بعمليات سرقة وسطو وبطرد المدنيين من منازلهم "وخطفهم للقادة العسكريين والإعلاميين وقتلهم وتعذيبهم في أقبية سجونهم".

ودارت اشتباكات عنيفة الجمعة بين مقاتلين من الدولة الاسلامية في العراق والشام من جهة ومقاتلين من مجموعات عدة في المعارضة السورية المسلحة في مدينة حلب في شمال سوريا وريفها، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون.

كما خرجت تظاهرات عدة في عدد من احياء حلب تهاجم الدولة الاسلامية وتطالب بخروجها من المنطقة، وكذلك في قرى وبلدات في ريف المحافظة، وفي ادلب (شمال غرب) حيث تعرضت احدى التظاهرات في المدينة لاطلاق نار من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب المرصد.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اتهم الاربعاء "الدولة الاسلامية في العراق والشام" بأنها على "علاقة عضوية" مع النظام السوري، وبأنها تعمل على "تنفيذ مآربه".

1