جيش جنوب السودان يسيطر كليا على ملكال والأمم المتحدة مستاءة

الثلاثاء 2014/01/21
المعارك الدائرة جنوب السودان تسفر عن نزوح حوالي 450 ألف شخص

جوبا - أعلن جيش جنوب السودان، أمس الاثنين، عن سيطرته الكاملة على مدينة ملكال الاستراتيجية وهي المدينة الكبرى الأخيرة التي كانت خاضعة للمتمرّدين بعد أسبوع من حرب شوارع شرسة. وصرّح المتحدث باسم الجيش فيليب أغير أن مدينة ملكال، أصبحت أخيرا بين يدي جيش جنوب السودان، مضيفا أنه تم طرد المتمرّدين منها.

ووصف أغير مدينة بور بالهادئة بعد أن استعاد الجيش السيطرة عليها، السبت الماضي، مضيفا أن قوات بلاده لا تزال تطارد المتمرّدين على بعد حوالى 60 كلم شمال المدينة، حسب قوله.

من جانب آخر، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه العميق حيال ما وقع، أول أمس، في قاعدة تابعة للأمم المتحدة تؤوي لاجئين في ولاية جونقلي.

وقد أكدت الأمم المتحدة في بيان لها عقب الحادثة أن قوات جنوب السودان، هدّدوا طاقم الأمم المتحدة في المكان وحاولوا الدخول إليه عُنوة بعد رفض طلبهم، في المقابل نفى الجيش الحكومي هذه المعلومات.

وأشار مارتن نيسركي المتحدث باسم الأمم المتحدة إلى أن بعثة الأمم المتحدة تواجه تهديدات متزايدة من الطرفين في حين أنها تؤوي عشرات الآلاف من المدنيين في مخيمات للاجئين في كل البلاد.

وقد أسفرت المعارك الدائرة في جنوب السودان منذ 15 ديسمبر الماضي عن نزوح حوالي 450 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة، فيما قتل حوالي 1000 شخص بينما تحدثت بعض المصادر عن سقوط آلاف القتلى.

ولاتزال المفاوضات بين طرفي النزاع عالقة في العاصمة الإثيوبية بعد تمسك كل طرف بمواقفه تجاه الآخر مع بوادر تلوح في الأفق لحل بعض المشاكل، حسب مصادر قريبة من عملية التفاوض.

5