جيل جديد من النقاد في عمان

برنامج "الناقد الأدبي" يهدف إلى تشجيع النقاد العمانيين الشباب على إثراء المنتج الأدبي بمجموعة من الدراسات العلمية التخصصية.
الأربعاء 2018/03/07
التأسيس لتيارات نقدية فكرية تسهم في رفد الحراك النقدي العماني

مسقط- دشّن النادي الثقافي هذا الأسبوع أولى فعاليات برنامج “الناقد الأدبي”، وهو من المبادرات الثقافية التي يتبناها النادي خلال موسمه الحالي.

ويهدف هذا البرنامج إلى تشجيع النُقاد العمانيين الشباب على إثراء المنتج الأدبي بمجموعة من الدراسات العلمية التخصصية التي تؤسس لتيارات نقدية فكرية تسهم في رفد الحراك النقدي في عُمان، ودعم الإبداع الأدبي بما يغذيه من نقد معرفي بناء.

ويسلط البرنامج اهتمامه بشكل خاص على المتخرجين من التعليم العالي من الشباب الحاصلين على الدرجات العلمية، الماجستير والدكتوراه، في جامعات السلطنة المختلفة، بُغية الإفادة من أطروحاتهم العلمية وتطوير تلك المنهجيات التي اعتمدوها في إثراء النص العماني من خلال مناقشة أفكار أطروحاتهم ونتائجها مع الجمهور المتخصص في النقد الأدبي والإبداع، وإشراكهم في الندوات والملتقيات العلمية المتخصصة في هذا المجال، وعقد مجموعة من حلقات العمل المغلقة مع مجموعة من النقاد والمفكرين ممن يزورون السلطنة.

وجاءت الحلقة الأولى من هذا البرنامج بعنوان “النص العماني رؤى نقدية جديدة” شارك فيها اثنان من خريجي الدكتوراه هما علي بن شافي الشرجي وقد كانت أطروحته بعنوان “تداوليات الخطاب السردي في روايات علي المعمري”، وحافظ بن أحمد أبوسعيدي بأطروحته “سلطة الخطاب في كتاب تحفة الأعيان بسيرة أهل عمان للسالمي، دراسة تأويلية”، إضافة إلى اثنين من خريجي الماجستير وهما عبدالرحمن بن سعيد المسكري وأحم بن محمد الحجري، وقدم كل منهم ملخصا لأطروحته ونتائجها وأهم ما سيقدمه في النص العماني في مستقبله النقدي. وجدير بالذكر أن هذا البرنامج يستمر حتى نهاية هذا الموسم ليتم تقييمه بُغية تطويره وإثرائه للموسم الثقافي المقبل.

14