جيمس بوند يعيد حيوية مونيكا بيلوتشي

الثلاثاء 2015/11/10
مونيكا بيلوتشي لم تفقد حيويتها وملامح العمر لم تظهر عليها

لوس أنجلس- رغم بلوغ النجمة الإيطالية مونيكا بيلوتشي عامها الحادي والخمسين، إلاّ أنّها لم تفقد حيويتها وملامح العمر لم تظهر عليها في الفيلم الجديد للعميل السري جيمس بوند “سبكتر”، ومع أن دور بيلوتشي في الفيلم لم يتعد دقائق معدودات خضعت فيها لإغراء العميل السري جيمس بوند، ومنحته معلومات وأسرارا في مهمته بعد أن وقعت أسيرة إغرائه الجنسي، إلاّ أنها كانت موضوع انتباه الجمهور والنقاد معا.

وبيلوتشي كسرت القاعدة في كونها فتاة بوند الأكبر سنا على مرّ الزمن، حيث كانت غالبية فتيات بوند في أفلامه الـ23 السابقة في ريعان الشباب والنظارة.

وروعة الجميلة الإيطالية في الفيلم لم تأت من فراغ، بل ارتكزت على أناقتها وإطلالاتها التي تعكس ذوق النساء الإيطاليات، إذ تزينت بفساتين وتصاميم ناسبت سنها وقوامها، حيث اختارت في الأغلب الأزياء المحافظة مثل الفساتين التي تصل حدّ الركبة أو تلك ذات الأكمام الطويلة، إضافة إلى القصّات التي أبرزت أنوثتها من دون مبالغة.

وتربع الجزء الجديد من مغامرات العميل السري جيمس بوند “سبكتر” على صدارة شباك التذاكر في أميركا الشمالية مطيحا بالأفلام المنافسة على ما ذكرت شركة “اكزيبتر ريليشنز” المتخصصة.

وقالت شركة “رينتراك”، “إنها ثاني أفضل انطلاقة يسجلها فيلم لجميس بوند” بعد “سكايفال” في عام 2012، موضحة أن الفيلم ذا الميزانية الضخمة سيحقق نجاحا عالميا بعدما سجل أرقاما قياسية في بريطانيا، حيث بدأ عرضه قبل أميركا الشمالية.

وحصد الجزء الجديد وهو من إخراج سام منديس وبطولة دانييل كريغ ومونيكا بيلوتشي 73 مليون دولار في أكثر من 3900 صالة عرض في أميركا الشمالية.

24