جيم هاريسون يرحل تاركا وراءه زخما إبداعيا

الاثنين 2016/03/28
جيم هاريسون يرحل تاركا زادا إبداعيا يروي مسيرته

نيويورك - توفى الكاتب الأميركي جيم هاريسون، مؤلف رواية "لجيندز أوف ذا فول" والتي تحولت إلى فيلم ملحمي حاز على الأوسكار، عن عمر يناهز 78 عاما، حسبما أكد ناشره الأحد.

وقالت دار "غروف اتلانتيك" في نيويورك في تغريدة على موقع تويتر "فقدت اميركا واحدا من كبار كتابها، ونحن فقدنا أحد افراد عائلتنا".

ولد الكاتب في ميشيغن عام 1937، وهو صاحب كتب عدة ترجمت الى لغات أخرى ولاقت نجاحا واسعا.

وكتبت صحيفة "نيويورك تايمس" ان الكاتب الذي تناول في أعماله الطبيعة والحياة والروح وملذات الجسد، توفي عن 78 عاما في منزله في باتاغونيا في ولاية اريزونا.

ترك صاحب "يوم جميل للموت"، منجزاً إبداعياً كبيراً، ضمّ 14 رواية وعشر مجموعات شعرية، إضافة إلى خمس مجموعات قصصية وعدّة مؤلفات في أدب الرحلة، واهم كتبه "ليجيندز اوف ذي فول" وهي ثلاث روايات منشورة في العام 1979، و"دالفا" عام 1988.

واستلهم الكاتب والشاعر هاريسونفي كثير من الأحيان أعماله الأدبية من الطبيعة والبرية الأميركية كما كان هو شخصيا صيادا ومولعا بالترحال والسفر، وحرص في كتاباته على الوصف الدقيق بلغة لا تخلو من نفس حسيّ ساخر.

ورغم أن الرواية هي التي كرّست نجاحه، كان هاريسون وفياً للشعر وظل يكتبه حتى السنوات الأخيرة. وقال في حوار: "الشعر يسكنني من الرأس إلى القدمين، وسيظل يسكنني إلى الأبد".

ووافته المنية السبت في منزله الشتوي في ولاية اريزونا بجنوب غرب الولايات المتحدة.

وتحولت رواية "لجيندز أوف ذا فول" إلى فيلم عام 1994 شارك في بطولته براد بيت وانتوني هوبكنز وتدور أحداثه في مزرعة ريفية قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى.

1