جينيفر غارنر تنفي عودتها لزوجها

السبت 2017/06/03
غارنر: لم أشارك أو أسمح بهذه المقالة

لوس أنجوس – عبّرت الممثلة الأميركية الشهيرة جينيفر غارنر عن استيائها من تقرير نشرته مجلة للمشاهير تحدث عن حياتها بعد الانفصال عن النجم بن أفليك.

وانفصلت غارنر عن أفليك في 2015 بعد زواج دام عشر سنوات، وكان انفصالهما حديث هوليوود خاصة وأن أفليك مازال يعيش في أملاك الأسرة.

وكتبت غارنر (45 عاما) على موقع فيسبوك “لم يتم التقاط صورة لي من أجل هذا الغلاف. ولم أشارك أو أسمح بهذه المقالة”. وقالت “لم أعتد على تلقي أي اتصالات هاتفية من أحباء لي يعتقدون أنني نسيت إخبارهم بأني حامل بتوأم.. لكن هذه الأمور سخيفة لدرجة أن من السهل تجاهلها”.

وقالت مجلة بيبول في بيان إن التقرير “يتناول نجوم هوليوود المحبوبين من الجمهور وقصتنا عن جينيفر غارنر حقيقية. وفي الواقع لا تشمل القصة أي شائعات ولا تشير إلى أنها حامل. نتمنى لها الخير”.

24