جي عبدو من بائع للزهور إلى دليل لملكة الصحراء نيكول كيدمان

الجمعة 2014/06/27
جي عبدو ضاقت به الحياة في غربته فأنصفته موهبته

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية في عددها الصادر يوم 15 يونيو الجاري مقالا بعنوان: “كيف غيّرتُ اسمي من جهاد إلى جي وغزوتُ في نهاية المطاف هوليوود؟”، بقلم الكاتب البريطاني أندرو أنتوني.

لندن - جهاد عبدو الذي واجه ظروفا معقدة بسبب مواقفه المناهضة للنظام السوري الحالي الذي يُمعن في تدمير البلاد والعباد بوحشية غير مسبوقة. ولكي يبقى على قيد الحياة كان عليه أن يغادر إلى أي منفى بعيد.

بما أن زوجته الفنانة التشكيلية فاديا عفّاش كانت تدرس في أميركا فلم يجد بُدا من الالتحاق بها ومواصلة مسيرته الفنية، أو هكذا كان يظن على الأقل.

لم يكن الفنان جهاد عبدو يتصور أن الحياة ستضيق به إلى درجة لا يستطيع فيها أن يجد عملا يسد به رمقه. فحينما أنهت فاديا دراستها انتقلا إلى لوس أنجلوس وحاول أن يجد عملا عن طريق مكاتب العمل، لكن جهوده ذهبت أدراج الرياح، كما أشار أندرو أنتوني.

وقبل أن يصل إلى مرحلة الكآبة التي مرت بها زوجته الفنانة فاديا من قبل، وجد عملا في محل لبيع الزهور أول الأمر ثم موزعا للبيتزا. وبما أن اسم جهاد ينطوي على إحالة واضحة إلى الجهاديين الإسلاميين فقد غيّره إلى “جي” قد يكون مقبولا على الأميركيين ويتخلص من دلالة اسمه الأول الذي فُرض عليه ولم يختره بنفسه.

يركز أندرو أنتوني على أن المهاجر قد يكون عُرضة للضياع والفشل، تماما كما حصل للفنان جي عبدو الذي وصل إلى حافة اليأس المطلق، لكن أزمته التي اشتدت لكي تنفرج على ما يبدو بعد لقائه الذي لم يمتدّ أكثر من خمس عشرة دقيقة بالمنتج نيك رسلان.

أخبره المخرج بأنه قد وضع اسمه على رأس قائمة الممثلين الذين سيشتركون في فيلم “ملكة الصحراء” إخراج فيرنر هيرتزوغ، بطولة نيكول كيدمان، جيمس فرانكو، روبرت باتنسون، داميان لويس وجي عبدو الذي سيجسّد دور “فتّوح”، مرشد البطلة ودليلها في الصحراء والمدينة وهي تثق به ثقة مطلقة، وتعوّل كثيرا على إخلاصه وفطنته.

إن وقوف جي عبدو أمام الفنانة الأسترالية الشهيرة نيكول كيدمان، هو حدث كبير بالنسبة إليه وسانحة حظ لم يكن يتوقعها أبدا في ظل الظروف المزرية التي كان يعيشها هو وزوجته في لوس أنجلوس، ومما زاد في أهمية الدور المُسند إليه أنه سيقدّم صورة إيجابية عن العالمين العربي والإسلامي.

يبدو أن كوّة الأمل قد انفتحت كليا، حينما لاحت في أفق حياته تجربة فنية ثانية لا تقل أهمية عن سابقتها، حيث سيقف جي عبدو هذه المرة أمام الفنان الأميركي المعروف توم هانكس، الحائز على الأوسكار، في فيلم “وصية من أجل الملك”.

16