حادث التدافع في منى يرفع من درجة الاختلاف على تويتر

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغات تعاطفت مع ضحايا حادثة التدافع في منى والتي خلفت أكثر من 700 قتيل وعبر المستخدمون عن مشاعر الحزن التي قرنت باعتزازهم ووقوفهم خلف المملكة العربية السعودية في وجه الاتهامات بالتقصير.
السبت 2015/09/26
صور رجال الدفاع المدني السعودي تم تداولها بكثافة رغم حالات التشكيك

الرياض - احتل هاشتاغ #تدافع _ مشعر _ منى، قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، يومي الخميس والجمعة، أول وثاني أيام عيد الأضحى المبارك، وذلك بعد حادثة مشعر منى، بالمملكة العربية السعودية، والتي أدت إلى وفاة أكثر من 700 شخص.

وعبر المغردون من خلال الهاشتاغ، عما خلفته تلك المأساة من حزن شديد والتي راح ضحيتها مئات الحجاج من عدد من بلدان العالم. وتناقل نشطاء العديد من الفيديوهات والصور التي أخذت من موقع الحادث، فيما أظهرت بعض الفيديوهات عمال إنقاذ ومسعفين بصدد القيام بالإجراءات اللازمة.

وتفاعل الآلاف من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع هاشتاغ “تدافع _ مشعر _ منى”، الخميس والجمعة، وحظي بمشاركة واسعة من المسلمين في العالم فور انتشار نبأ الحادث الأليم، وظهر الهاشتاغ في الترند كأحد أقوى الهاشتاغات.

وتنوعت المشاركات بين الدعاء للمتوفين بالرحمة والمغفرة والدعاء للمصابين بالشفاء العاجل وبين اقتراح بعض الحلول للتقليل من احتمالات وقوع أحداث مماثلة في حين أكد شق ثالث وقوفه وراء القيادة السعودية في وجه الاتهامات بالتقصير والتي مصدرها إيران أساسا.

واقترح مغرد إنشاء وزارة للحج قائلا “أتمنى أن تنشئ وزارة الحج معاهد في جميع الدول لتثقيف الحجاج ولا يحصل على تصريح إلا خريجوها، ما يسهل كثيرا من مهمة إدارة الحجاج”.

ودون محمد العنزي “حبذا لو تم إنشاء شبكة تلفريك تُغطي مشعر منى لتقديم كافة الخدمات بسرعة وسهولة”.

وعلق آخر “مشهد يؤلم المؤمن ويحزن المسلم ولا نقول إلا ما يرضي ربنا: إنا لله وإنا إليه راجعون- رحم الله من توفي وشفا من أصيب”.

وأشاد عبدالرحمن الساحلي بحجاج ماليزيا كاتبا “حجاج ماليزيا الأكثر تنظيما واحتراما للأنظمة وذلك بسبب الدورات التثقيفية في بلادهم، نتمنى أن تعمم تجربتهم بشكل إجباري على الجميع قبل تصريح الحج”.

وبعث سعود علي القحطاني الجمعة برسالة طمأنة كاتبا “نحن في #مشعر_منى ولله الحمد والمنة أن الأمور تسير بكل يسر وسهولة اتقوا الله في الحجيج فقد أرعبتموهم وأقلقتم أهاليهم”.

ورد مغرد على الاتهامات الموجهة للسعودية بالتقصير في تنظيم الحج “المملكة العربية السعودية مسؤولة عن تنظيم الحج وليس تنظيم عقول الحجاج”.

المشاركات تراوحت بين الدعاء للمتوفين بالرحمة وبين اقتراح بعض الحلول للتقليل من احتمالات وقوع أحداث مماثلة

وأضاف آخر “من يستغل حادث التدافع في منى للنيل من السعودية التي تؤدي واجبها في خدمة الحرمين وضيوف الرحمن مختل عقليا”.

وكتب خالد “نقول للساهرين على دولتنا رعاها الله استمروا في خدمة ضيوف الرحمن واتركوا المناوئين فنحن لهم بالمرصاد”.

ودون مغرد جزائري “أنا ضد الاستغلال السياسي للكوارث..ضد المتاجرة بالدماء للمكاسب السياسية..إيران تحاول العبث..التضامن مع السعودية ضرورة”.

وكتب مغرد مصري “لو حصل الحادث في مصر لكان المغردون دوّنواهاشتاغات مضمونها أن النظام مسؤول سياسيا..لكن السعوديين حسنا فعلوا بوقوفهم وراء قيادتهم السياسية”.

وقالت السلطات السعودية إن 717 حاجا على الأقل لقوا حتفهم أمس الخميس في تدافع في مشعر منى خارج مدينة مكة في أسوأ كارثة تقع أثناء موسم الحج منذ 25 عاما.

وقال الدفاع المدني السعودي إن 863 شخصا على الأقل أصيبوا في التدافع الذي حدث عندما وصلت مجموعتان كبيرتان من الحجاج في نفس الوقت إلى تقاطع طرق على شارع 204 في منى التي تقع على بعد بضعة كيلومترات شرقي مكة بينما كانوا في طريقهم لرمي الجمرات. وكارثة الأمس هي الأسوأ خلال مواسم الحج منذ يوليو تموز 1990 عندما قتل 1426 حاجا سحقا داخل نفق المعيصم قرب مكة أثناء شعيرة رمي الجمرات.

وشهد الحج كوارث في الماضي من بينها حوادث تدافع وحريق في الخيام وأعمال شغب لكنها أصبحت أقل تكرارا في السنوات القليلة الماضية بعد أن أنفقت الحكومة مليارات الدولارات على تطوير وتوسيع البنية التحتية لمواقع الحج وتكنولوجيا السيطرة على الحشود.

كما أثارت تعليقات ومواقف عدد من المغردين من لبنان والعراق وإيران وسوريا، موجة من ردود فعل شعبية غاضبة بسبب الافتراءات والتجني ومحاولة تسييس الحادثة عبر اتهام الرياض بالتقصير في حماية الحجيج.

وكان هؤلاء قد دشنوا هاشتاغا يقر بفشل الإدارة السعودية في تنظيم موسم الحج غير أن عددا كبيرا من المغردين العرب والسعوديين ردوا عليهم بهاشتاغ معاكس” #الإدارة_السعودية_الناجحة” وعدد فيه هؤلاء إنجازات المملكة وأعمال التطوير الكبيرة التي قامت بها الرياض لضمان ظروف أفضل للحجاج.

18