حاذروا.. حربا ضد البشر

تأثيرات الكتابة أصبحت معروفة أما الذكاء الاصطناعي فيمكن التنبؤ بعمق تأثيره من متابعة تطبيقاته في الحياة اليومية وتوقع ما ينجم عنها.
الاثنين 2019/07/29
الرقاقة الإلكترونية قادرة على تقليد العقل البشري
 

ساهمت العديد من الاختراعات في إحداث تغييرات جذرية في العالم. وتبقى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي أكثر ابتكارات الإنسان تأثيرا على العالم ولكنها أيضا تبقى دليلا على التحديات التي يواجهها البشر لكسب معاركهم القادمة مع الروبوتات المتطورة.

بين اختراع الكتابة والذكاء الاصطناعي، أكثر من خمسة آلاف عام، يمكن الإشارة خلالها إلى عدد من الاختراعات، لا تتجاوز عدد أصابع اليد، أسهمت في تغيير العالم تغييرا جذريا، وإن كان الاتفاق على مدى أهمية كل منها مثار جدل لا يمكن حسمه.

البعض يشير إلى العجلة التي، مثلها مثل الكتابة، يعتقد أنها اخترعت في بلاد الرافدين، في الألف الخامسة قبل الميلاد، من قبل السومريين.  وهناك من يعتبر النار، التي نسجت حولها الأساطير، أهم اكتشافات البشرية.

وبغض النظر عن هذا الجدل يمكن الإشارة إلى بعض الاختراعات مثل: السفن، والنقود، وأثرهما العظيم على المبادلات التجارية، أيضا، الصفر والكهرباء والبوصلة، والبنسلين وحديثا الكومبيوتر، التي رافق كل منها تغيرات كان لها كبير الأثر على تطور المجتمعات البشرية. ولكن، يبقى الذكاء الاصطناعي، الأحدث والأشد تأثيرا بينها جميعا.. تأثيرات الكتابة أصبحت معروفة، أما الذكاء الاصطناعي، فيمكن التنبؤ بعمق تأثيره، من متابعة تطبيقاته في الحياة اليومية، وتوقع ما ينجم عنها.

ماذا يعني عمليا تطوير حاسة لمس إلكترونية للروبوتات والأطراف الصناعية، أفضل من حاسة اللمس البشرية، وتطوير رقاقة إلكترونية لتخزين البيانات، تحاكي الطريقة التي يعمل بها العقل البشري.

هذا يعني حتما أن الجيل الثاني من الروبوتات، ستبدو بالمقارنة معه روبوتات الماضي بدائية. فهي ستتمكن من استشعار اللمسات بسرعة تزيد بواقع ألف مرة عن الجلد، وتحديد الخامات والأشكال ودرجات الصلابة أسرع عشر مرات من طرفة العين.

وتفتح الباب لتصنيع جلد إلكتروني ذكي يمكن تطويعه لتطوير آليات التواصل بين الإنسان والروبوت.

أما الرقاقة الإلكترونية فبإمكانها تقليد العقل البشري، في خلق الذكريات وتعديلها. وهي خطوة مهمة لابتكار عقل خارق، يمكنه التعلم من محيطه تماما مثلما يفعل البشر.

يبدو الأمر مذهلا من الناحية العلمية النظرية، فكيف إذا بتأثيراته على الاقتصاد، والسياسة، والثقافة، والفن.. واتخاذ قرارات الحرب والسلم.

إن كان بمقدور الروبوتات القيام بكل ما يقوم به البشر، سيصبح بإمكانها حقا أن تثور عليهم، لأنها ستكتشف محدودية قدراتهم، ولن يكون تطورها هي نفسها مشروطا بمساهمة منهم.

هل ستكتفي، والحال هكذا، بخدمة الإنسان، ولعب دور العبد المطيع.. وعزف الموسيقى وتشييد المعمار وتصنيف أطايب الأكل.. أعتقد، ليس من حقنا فقط طرح السؤال، بل إن طرحه يعتبر واجبا أخلاقيا ومصيريا قبل فوات الأوان.. فقد يكون أول قرار حرب تتخذه الروبوتات هو حرب ضد البشر.

12