#حاكموا_من_عذب_المتظاهرين ترند في العراق

مغردون يطالبون حكومة الكاظمي الجديدة بمحاسبة قتلة المتظاهرين وتقديم الجناة إلى القضاء لمحاسبتهم وفق القانون العراقي.
السبت 2020/05/16
دعوة إلى حل قوات مكافحة الشغب

بغداد - تصدر هاشتاغ #حاكموا_من_عذب_المتظاهرين الترند على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق وذلك عقب حادثة اعتقال وتعذيب طالت 3 متظاهرين، الأربعاء، في ساحة الخلاني قرب ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد.

وفي التفاصيل، قامت قوات مكافحة الشغب بإيقاف المتظاهرين ومصادرة هواتفهم المحمولة، وعندما رأت في هواتفهم صورهم في المظاهرات، بدأت بضربهم ضرباً مبرحاً، حتى أنها قطعت أجزاء من أعضائهم التناسلية بالآلات الحادة وشوهت وجوههم. وتحدث مغردون عما قالوا إنه “اغتصاب” للمتظاهرين أيضا.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت المطالبة بمحاكمة الفاعلين مطلبا شعبيا.

 وقالت مغردة:

ونشر المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب عبر موقعه، صوراً قال إنّها لأحد الضحايا، فيما ذكر المركز أنّ قوات مكافحة الشغب هي من قامت بالاعتداء.

وكتب مغردّ:

وطالب العراقيون الحكومة العراقية الجديدة التي يترأسها مصطفى الكاظمي بمحاسبة قتلة المتظاهرين وتقديم الجناة إلى القضاء لمحاسبتهم وفق القانون العراقي.

وقال مغرد:

وقال الناشط العراقي ستيفن نبيل:

وانتقد معلق:

وقال الإعلامي عمر الجنابي:

من جانبه، كشف القيادي السابق في التيار الصدري، أسعد الناصري، الجمعة، عن أن فتاوى صدرت من رجال دين، تبيح قتل المتظاهرين.

وقال الناصري في تغريدة عبر تويتر:

وكان الناصري ممثل  زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في محافظة ذي قار، لكن الأخير جمد عضويته في التيار الصدري، وطلب منه خلع العمامة، ليستجيب الناصري لذلك، ويلتحق بساحات الاحتجاج.

19