حالة المريض تحدد لون سيارات الإسعاف بدبي

الجمعة 2014/02/07
سيارة الإسعاف باللون الأحمر الذي يرمز إلى العناية الفائقة

دبي - أصبح الآن بإمكان المارة وسائقي السيارات في دبي التعرف على درجة خطورة المريض الذي تحمله سيارة الإسعاف على الطريق وذلك من خلال ألوانها.

وقد قررت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تصنيف سيارات الإسعاف بألوان خاصة وذلك في خطوة تهدف إلى تطبيق أفكار إبداعية جديدة وفي نفس الوقت إخبار السائقين في الشوارع بنوعية المريض الموجود داخل السيارة لتسهيل عملية فتح الطريق أمامها.

ويعتبر تصنيف سيارات الإسعاف حسب اللون الأول من نوعه على مستوى العالم، حيث تم تقسيم الألوان إلى أربع درجات، حسب خطورة حالة المريض.

ويعني اللون الأحمر العناية الفائقة، أي أن هناك خطرا على حياة المريض، وبالتالي يتم إخبار السائقين أن هناك مريضا بحاجة إلى المساعدة، مما يتطلب منهم إفساح المجال للسيارة بسرعة، خصوصا وأن حياة المريض وسرعة الاستجابة في العلاج تقاس بالدقائق. ويرمز اللون الزهري إلى أن السيارة مخصصة لنقل الحوامل.

أما اللون الأخضر الغامق فهو يرمز إلى أن سيارة الإسعاف خصصت في تلك الحالة لذوي الأوزان الثقيلة 400 كيلوغرام وما فوق، ويرمز اللون الأخضر الفاتح للسيارات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة واللون الأزرق لسيارات الإسعاف العامة.

كما قامت المؤسسة برسم صور تعبيرية على الجهة اليمنى واليسرى لكل سيارة من السيارات، حيث حملت سيارة العناية الفائقة صورة على شكل قلب للدلالة على أن السيارة تقل مريضا بالقلب، والسيارة التي تضيء بالزهري صورة لأم تحمل جنينها، والأخضر الفاتح صورة ترمز لذوي الإعاقة والأخضر الغامق للأوزان والسيارات الزرقاء للحالات الاعتيادية. ويقول المشرفون على المؤسسة ان متوسط زمن وصول سيارة الإسعاف الى العنوان المطلوب يبلغ حاليا 8 دقائق، ومن المتوقع أن يتقلص هذا الزمن من خلال تخصيص مثل هذا النوع من السيارات لحالات الطوارئ.

وتعمل في دبي حاليا 170 سيارة إسعاف و6 طائرات مروحية يعمل فيها 688 طبيبا، إضافة الى أن المستشفيات الأهلية الكبيرة تملك سيارات إسعاف خاصة بها.

24