حالة شوماخر مستقرة لكنها تبقى حرجة

الخميس 2014/01/02
الحادث وقع خارج مضمار التزلج حيث كانت الصخور مغطاة جزئيا أو كليا بالثلوج

غرونوبل - أفادت وكيلة أعمال سائق فورمولا-1 الألماني ميشائيل شوماخر أن حالته “مستقرة” لكنها “تبقى حرجة”، بعد ثاني عملية جراحية خضع لها إثر تعرضه لإصابة بليغة في الدماغ أثناء التزلج على الجليد. وأعلنت زابينه كيم، وكيلة أعمال سائق فورمولا واحد الألماني ميشائيل شوماخر، صباح أمس الأربعاء من أمام مستشفى غرونوبل بفرنسا، إن حالة الأسطورة كانت “مستقرة الليلة الفارطة” مضيفة إن ذلك كان “نبأ سارا”.

وقالت”لن يكون هناك مؤتمر صحفي إلا إذا كان هناك تغير في الحالة الصحية” للسائق الألماني المعتزل الذي تعرض لإصابة بليغة في رأسه إثر حادث أثناء التزلج في جبال الألب الفرنسية.

ورفضت كيم التعليق على الحالة الصحية لشوماخر في الساعات المقبلة مشيرة إلى أن ذلك من اختصاص الطاقم المعالج فقط، ومشددة في الوقت ذاته على أن “الحالة تبقى حرجة”.

وحسب النيابة العامة في البيرفيل، فقد تم فتح تحقيق “حول ظروف وأسباب الحادث”. ووقع الحادث خارج مضمار التزلج حيث كانت الصخور مغطاة جزئيا أو كليا بالثلوج.

ويعتبر شوماخر حتى الآن السائق الأكثر تتويجا في سباقات الفورمولا واحد في العالم متقدما على الأرجنتيني خوان-مانويل فانجيو برصيد سبعة ألقاب عالمية بين عامي 1994 و2004 و91 فوزا في سباقات الجائزة الكبرى.

وقال الأطباء في مستشفى بمدينة غرينوبل في فرنسا إن حالة شوماخر تحسنت بشكل طفيف، ولكنها مازالت حرجة، بعد الخضوع لثاني عملية بهدف تخفيف الضغط على المخ.

وقال الطبيب جيرار سيلان – وهو الذي عالج شوماخر عند إصابته سابقا بكسر في الساق جراء تصادم خلال المنافسة في سباق “جائزة بريطانيا الكبرى” عام 1999 – والذي توجه إلى غرينوبل “كصديق”، إن شوماخر لا يزال يعاني من إصابات أخرى في المخ تتطلب الرعاية الطبية.

وأضاف”هذه الإصابات تحتاج للفحص المستمر. نحتاج الكشف عليها كل ساعة”. وكانت كيم قد رفضت التلميحات بأن شوماخر كان يتزلج بسرعة عندما وقع الحادث. وقالت إنه قدم المساعدة لصديق سقط أيضـــا ثم استكــمل التزلج، ولكنه تعــثر في حجر عند منحــنى ثم اصطدم بصخــرة.

23