حالة طوارئ عالمية بعد الانتشار السريع لفيروس إيبولا

الاثنين 2014/08/11
موجة الوباء تعد الأكبر والأخطر منذ عقود

جنيف- أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مرض إيبولا الذي ينتشر بسرعة في غرب أفريقيا حيث أدى إلى وفاة حوالي ألف شخص يستدعي “حالة طوارئ في مجال الصحة العامة على مستوى العالم”.

وقالت المنظمة في بيان أن لجنة الطوارئ التابعة لها التي اجتمعت في جنيف الأسبوع الماضي “تجمع على اعتبار أن الظروف تستدعي إعلان حالة طوارئ في مجال الصحة العامة على مستوى عالمي”. وأضافت أن “الرد الدولي المنسق ضروري لوقف انتشار ايبولا وضمان تراجعه على مستوى العالم”.

وتسبب الوباء بنحو ألف وفاة منذ بداية السنة من أكثر من 1700 إصابة في ليبيريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة مارغريت تشان خلال مؤتمر صحافي إن موجة الوباء الحالية هي “الأكبر والأخطر منذ أربعة عقود في العالم داعية الأسرة الدولية إلى “تقديم الدعم الضروري” لدول غرب أفريقيا التي ينتشر فيها.

ولم تفرض المنظمة عزلا على الدول الأربع المعنية (غينيا وليبيريا وسيراليون ونيجيريا) لعدم التسبب بإضعاف الوضع الاقتصادي فيها، لكنها طلبت اتخاذ تدابير مراقبة عند نقاط الخروج وإجراءات خاصة لشركات الطيران التي لا تزال تؤمن رحلات إليها بعد أن قررت عدة شركات وقف رحلاتها.

وقالت تشان إن دول غرب أفريقيا التي سجلت فيها إصابات بالمرض “لا يمكنها مواجهته بمفردها” ودعت الأسرة الدولية إلى “تقديم الدعم اللازم لها”.

ينبغي إبقاء المصابين في العزل 30 يوما لأن فترة حضانة المرض أي الفترة بين الإصابة بالعدوى وظهور الأعراض 21 يوما

وقال الطبيب كيجي فوكودا مساعد المديرة العامة للمنظمة المكلف بمتابعة إيبولا إنه ينبغي إبقاء المصابين في العزل 30 يوما لأن فترة حضانة المرض -أي الفترة بين الإصابة بالعدوى وظهور أعراض المرض- تصل إلى 21 يوما.

وأضاف أنه ينبغي عدم السماح للعاملين الصحيين الذين يعالجون المرضى بالسفر عدا الطاقم الطبي المجهز بملابس الحماية. وقال إنه ينبغي توفير التثقيف والتدريب الصحي لطواقم الرحلات الجوية التجارية الذين يتوجهون إلى الدول المصابة وتزويدهم بالمعدات الطبية اللازمة لحمايتهم وحماية ركاب الطائرات.

وأوصت اللجنة كذلك بإخضاع جميع المسافرين من البلدان المصابة للفحص في المطارات والمرافئ والمراكز الحدودية باستخدام استمارة أسئلة وتسجيل الحرارة، وفي حال وجود حالات مشتبه بها، ينبغي حجزها.

17