حانة تبيع الأكسجين في نيودلهي

زبائن حانة هندية يشترون منها أكسجينا معطرا ومنقى لمجابهة تلوث الهواء.
الأحد 2019/12/08
أكسجين بعطور مختلفة

نيودلهي – بدأت حانة بنيودلهي في تقديم أكسجين معطر ومنقى للزبائن مقابل مبلغ من المال، في الوقت الذي وصل فيه التلوث الهوائي إلى مستويات خطيرة في هذه المدينة الهندية.

كانت نيودلهي قد تعرضت خلال الأسبوعين الماضيين لأزمة صحية عامة، حيث أعلنت السلطات مرتين عن حالة طوارئ تتعلق بالتلوث، وأمرت بإغلاق المدارس، كما نصحت بعدم خروج كبار السن والأطفال الرضع إلى الشوارع.

ويمكن للزبائن في حانة “أوكسي بيور” استنشاق الأكسجين المختلط بالزيوت الأساسية مثل اللافندر وعشب الليمون عبر أنابيب يتم وصلها بأنوفهم، وذلك لمدة 15 دقيقة مقابل 4 دولارات.

وقال مالك الحانة أيافير كومار الذي قام بتدشين الحانة في مايو الماضي ”هناك إقبال كبير على هذه الحانة الأولى من نوعها في نيودلهي”، مضيفا أن الأكسجين المنقى يمكن أن يريح المواطنين من الهواء السام والإرهاق واضطرابات النوم وحتى الاكتئاب.

ويذكر أن حانة تقدم الأكسجين فتحت أبوابها في نيودلهي عام 2015، ولكن سرعان ما توقف عملها وأغلقت.

وأضاف كومار (26 عاما) ”هناك ما بين 30 و40 شخصا يأتون لتلقى جرعة الأوكسجين كل يوم. كما نقدم عبوات محمولة للزبائن الذين بإمكانهم حملها معهم أينما يريدون”.

وصرح بعض الزبائن، الذين يعانون من التداعيات السلبية للتلوث، مثل تحرّق العينين ومشاكل في الأنف وعدوى في الحلق، أنهم ليسوا متأكدين ما إذا كان العلاج له تأثير نفسي، ولكنه جعلهم يشعرون بالانتعاش.

واستنكر بعض الهنود فكرة الحانة، وكتبوا على وسائل التواصل الاجتماعي تعليقات مثل ”هذه المدينة أصبحت مجنونة رسميا”.

ويشار إلى أن حانات الأكسجين شائعة في دول مثل فرنسا وكندا، ولكن على عكس نيودلهي التي لا تعاني مثل هذه الدول من مستويات تلوث خطيرة.

وقلل كومار من أهمية الانتقادات، وقال إنه يتطلع إلى تحقيق أرباح، ويعتزم فتح حانة أكسجين أخرى في مطار نيودلهي لمساعدة الركاب على مواجهة الإرهاق الناجم عن السفر.

24