حبة زرقاء

إذا كانت الشركات تجتذب الصغار بآيس كريم ملون أو علكة متعددة الألوان، فأن شركات الأدوية تجتذب الرجال بالحبة الزرقاء. فضحوا جنس الرجال.
الأربعاء 2019/07/10
لا تذكر الحبوب دون النجم الساطع: الحبة الزرقاء

لدي موعد صباحي يومي مستمر منذ أكثر من 10 سنوات. في الوقت الذي تغلي فيه القهوة، أجمع حبوب الأدوية من الشريط الفقاعي الذي يحتويها. حبة صفراء بيضوية للقرحة. حبة بيضاء بيضوية للكوليسترول. حبتان بيضاوان صغيرتان للتحكم بنسبة الكالسيوم في الدم ومنع ارتفاع الضغط. كبسولة زرقاء وبيضاء لزيادة مرونة الشرايين وتخفيف أعراض ارتفاع ضغط الدم. ومؤخرا حبة بيضاء مدورة لتنظيم السكر في الكبد. صرت أعرفها بالشكل واللون.

بين حين وآخر تغيّر الصيدلية المحلية مصدر تجهيز الأدوية. تأتي الحبوب بتغليف مختلف وبأسماء شركات منتجة مختلفة. لكنّ أشكال الحبوب وألوانها متطابقان تماما. تعلمت أن هناك تصاميم قياسية لهذه الحبوب بالشكل واللون والجرعات، خصوصا في الأدوية الجينيرك التي تصرف للأمراض اليومية والتي تنتج بكميات كبيرة وبأسعار رخيصة بعد أن تم تجاوز زمن احتكارها قانونيا (في الغرب احتكار حقوق الملكية الفكرية البحثية للدواء هو 20 عاما).

لمن هم في منتصف العمر مثلي، القضية ليست ذات بال. أستطيع القراءة والتمييز. لكن مع من يتقدم في العمر، تصبح هذه الأشكال والألوان مهمة جدا، بمستوى الخيار بين الحياة والموت. الحبة الخطأ بجرعة خطأ، تعني مشاكل في جسد شاخ وهرم.

نحن نعيش في عالم يحكمه الكثير من المقاييس الثابتة التي توجه الإنتاج من دون أن نلاحظها. قد تمر مرور الكرام، لكنها مهمة وأساسية. الدواء رفقة دائمة بالنسبة لنا. وتصميم الحبوب والكبسولات مهم جدا، وقد تم إجراء الكثير من البحوث عن شكل الحبة ولونها وتأثيرها النفسي على مستخدميها.

بعض الأدوية تعامل معاملة النجوم، ولونها وشكلها جزء من شخصيتها الإعلانية. في فواصل الإعلانات يمكن أن يأتي الإعلان ليقول “لا تنس الحبة البنفسجية!” لا يقول لماذا ولا ماذا تفعل. الإعلان يفترض أنك تعرف أنها حبة منع الحموضة في المعدة.

لا تذكر الحبوب دون النجم الساطع: الحبة الزرقاء. مع نهاية احتكار شركة فايزر لحبة الفياغرا وتحولها إلى دواء جينيرك يمكن أن تنتجه أي شركة بكميات كبيرة وبأسعار رخيصة، أصرت الشركة على عدم فقدان سوق يدر عليها 1.8 مليار دولار سنويا. لا تمر أمام صيدلية الآن في أوروبا والولايات المتحدة إلا ويطاردك إعلان الحبة الزرقاء ذات الشكل الماسي. لا كلام ولا إشارة إلا أنها ما عادت بوصفة طبية. أدخل واشتريها. أنت تعرف البقية.

إذا كانت الشركات تجتذب الصغار بآيس كريم ملون أو علكة متعددة الألوان، فأن شركات الأدوية تجتذب الرجال بالحبة الزرقاء. فضحوا جنس الرجال. وجوه محمرة خجلة، ولكنها مبتسمة، تغادر الصيدليات على عجل.

24