حبس سائقي قطاري حادث الإسكندرية الدامي

الاثنين 2017/08/14
حزن كبير في مصر

القاهرة - قررت النيابة العامة المصرية حبس سائقي القطارين اللذين اصطدما في مدينة الإسكندرية الساحلية الجمعة لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، وفق ما أكده مصدر قضائي.

ووفقا لأحدث بيانات وزارة الصحة فقد أسفر الحادث المروع، عن مقتل 41 شخصا على الأقل وإصابة 132 آخرين.

ووقع الحادث بعد ظهر الجمعة عندما صدم قطار قادم من القاهرة إلى الإسكندرية قطارا قادما من مدينة بورسعيد الساحلية كان متوقفا على نفس القضبان. وتسبب التصادم في انقلاب جرار القطار القادم من القاهرة وعربتين من مؤخرة القطار الآخر.

وقال المصدر القضائي إن نيابة شرق الإسكندرية قررت حبس السائقين لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات. وأضاف أن القرار شمل أيضا حبس أحد مساعدي السائقين وأحد الملاحظين.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن النيابة أمرت بأخذ عينات بول ودم من سائق القطار القادم من القاهرة للكشف عما إذا كان يتعاطى موادّ مخدرة.

وقالت صحف مصرية الأحد إن التقرير الفني المبدئي بشأن الحادث أدان سائقي القطارين وحمّلهما المسؤولية.

2