حب بين القبور يتوج بالخنجر الذهبي لمهرجان مسقط السينمائي

المهرجان في دورته العاشرة استقطب تجارب ريادية وتجارب شبابية طموحة مخصصا جوائزه للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة.
الاثنين 2018/04/02
الحب ولادة جديدة (مشهد من فيلم "إلى آخر الزمان")

مسقط – انتظم أخيرا بعاصمة سلطنة عمان مهرجان مسقط السينمائي الدولي في دورته العاشرة، الذي تنظمه الجمعية العمانية للسينما، من 26 إلى 31 مارس، بمشاركة دولية فاعلة ممثلة في عدة دول من حول العالم منها الهند وإيطاليا والولايات المتحدة ومصر وسوريا وموزمبيق والمغرب ولبنان والجزائر وإيران والسعودية والبحرين والكويت.

وشارك في المهرجان هذا العام عدد من الممثلين من الدول العربية والعالم ومنهم الممثل الإيطالي فرانكو نيرو، ونجم بوليوود مانيشيا كورلا، والهندية الأميركية ميرا نير، والممثل المصري عمرو واكد، والممثل السوري غسان مسعود، والمخرج المصري علي بدر خان وغيرهم.

أفلام وتتويجات

في ختام المهرجان أعلن عن الأفلام المتوجة بجوائز المهرجان في فروعه المختلفة، حيث فاز الفيلم الجزائري “إلى آخر الزمان” للمخرجة ياسمين شويخ بجائزة أفضل فيلم روائي طويل “الخنجر الذهبي” بمهرجان مسقط السينمائي الدولي في دورته العاشرة التي أسدل الستار عليها السبت.

 

يحاول مهرجان مسقط السينمائي الدولي خلق حراك سينمائي تقوم فكرته على الاحتكاك بين مختلف الأجيال، وتكريم أصحاب التجارب الريادية وأصحاب التجارب الناشئة، مخصصا جوائزه للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة علاوة على جوائز للشباب، وهو ما يميزه عن بقية المهرجانات السينمائية، ويجعله ليس مجرد مسابقة بل حراكا فنيا فاعلا يستقطب مختلف النجوم العرب والعالميين والشباب الطموحين

وتدور أحداث الفيلم في قرية “سيدي أبوالقبور” حيث يعيش حفار القبور علي الذي تجاوز الستين وهناك يلتقي مع جوهر التي جاءت لزيارة قبر شقيقتها للمرة الأولى.

وتسيطر على جوهر فكرة الموت وتنشغل بالإعداد لمراسم جنازتها وبينما يساعدها علي في هذه الترتيبات يجد نفسه قد وقع في حبها.

وفي مسابقة الفيلم الروائي الطويل أيضا فاز الفيلم اللبناني “نور” للمخرج خليل زعرور بجائزة “الخنجر الفضي” فيما ذهب “الخنجر البرونزي” للفيلم الفلسطيني “الكتابة على الثلج” للمخرج رشيد مشهراوي.

وفازت هدى عبدالعزيز بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في الفيلم العراقي “الرحلة”، كما فاز الجزائري جيلالي بوجمعة بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “إلى آخر الزمان”.

وحصد الفيلم المغربي “حياة” للمخرج رؤوف صباحي ثلاث جوائز هي أفضل سيناريو وأفضل تصوير وأفضل إخراج.

وفي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة فاز بجائزة “الخنجر الذهبي” فيلم “خمسة أولاد وعجلة” للمخرج الفلسطيني سعيد زاغة وذهب “الخنجر الفضي” للفيلم اللبناني “آخر أيام رجل الغد” للمخرج فادي باكي، بينما ذهب “الخنجر البرونزي” للفيلم الفرنسي “صناعة الصدمة” للمخرج جيثرو ماسي.

ونوهت لجنة التحكيم بأربعة أفلام هي الفيلم التونسي “آية” إخراج مفيدة فضيلة والفيلم المصري “ندى” للمخرج عادل أحمد يحيى والفيلم الأميركي “اللعبة” للمخرجة ساندرينا كاسيدي والفيلم الجزائري “عاهدتك” للمخرج محمد يرقي.

ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم المصري القصير “رحلة البحث عن أبوالعربي” إخراج أكرم البزاوي.

وقدم المهرجان “جائزة النقاد” التي تحمل اسم الممثل العماني الراحل سالم بهوان للفيلم الجزائري “إلى آخر الزمان”، كما نوهت لجنة تحكيم الجائزة بالفيلم التونسي “جسد غريب” للمخرجة رجاء عماري.

أقيم حفل ختام المهرجان على مسرح الهيئة العامة للطيران المدني بالعاصمة العمانية مسقط وحضره عدد من الممثلين والنقاد والمخرجين العرب.

الدورة العاشرة عرفت مشاركة واسعة من أفلام عربية وأجنبية إضافة إلى تكريم عدد من التجارب السينمائية الرائدة
الدورة العاشرة عرفت مشاركة واسعة من أفلام عربية وأجنبية إضافة إلى تكريم عدد من التجارب السينمائية الرائدة

وكرم المهرجان في حفل الختام مجموعة من ضيوف الدورة العاشرة هم الممثلة البحرينية زهرة عرفات والفنان التشكيلي العماني أنور سونيا والمخرج علي النجار، كما كرم عددا من الفنانين العرب والأجانب هم الإعلامي العماني حسن بن سالم الفارسي والممثلة العمانية فخرية الخميس والمخرج المصري علي بدرخان والممثلة مانيشا كويرلا من نيبال إضافة إلى الممثلة الجزائرية شافية بوذراع.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة فاز بجائزة “الخنجر الذهبي” الفيلم الإيطالي/الفرنسي “جوع” للمخرجين وماجياك ابريزسي وأنجيلو ميلانو ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم العراقي “مرايا الشتات” للمخرج قاسم عبد. وأشادت لجنة التحكيم بالفيلم السوري “بيت النهرين” للمخرجة مايا منير.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة فاز بجائزة “الخنجر الذهبي” الفيلم العراقي “مواجهة الموت بقاطع أسلاك” إخراج سوار عبدالله، كما ذهب “الخنجر الفضي” للفيلم الإيراني “سينما ازداي” للمخرج مهدي طرفي وحصل على “الخنجر البرونزي” الفيلم الفلسطيني “الأجنبي” للمخرجة نتالي جعبل.

ثقافة الاحتكاك

نذكر أن مهرجان مسقط السينمائي الدولي العاشر 2018 والذي جاء بعنوان “السينما تجمعنا” حظي بحضور عدد كبير من الفنانين والنجوم العمانيين والدوليين، بالإضافة إلى مشاركات واسعة من مختلف دول العالم.

واحتضن المهرجان عدة أفلام سينمائية تنوعت بين الأفلام الطويلة والقصيرة بشقيها الروائية والوثائقية، بالإضافة إلى مشاركات عمانية بارزة ومميزة.

وحرص المهرجان على تناول ما هو مختلف ومبدع ومنح الأصوات المؤسسة في السينما مساحة مهمة ضمن فعالياته، بالإضافة إلى استضافة أصوات جديدة في السينما.

كما حرص المهرجان على تسليط الضوء على أفلام الطلبة العمانيين الدارسين بالجامعات والكليات داخل وخارج السلطنة، في محاولة لخلق الاحتكاك بين مختلف الأجيال السينمائية لتحقيق أهداف المهرجان في خلق حراك سينمائي مستمر وعميق وفاعل، مما يؤسس لمستقبل سينمائي واعد.

واختصت مسابقة “أصوات من العالم” بالأفلام الروائية الطويلة والأفلام الوثائقية الطويلة، أما مسابقة “وميض” فكانت في مجال الأفلام الروائية القصيرة والأفلام الوثائقية القصيرة.

وخصص المهرجان مسابقة للأفلام العمانية والتي تلقت مشاركات كثيرة ومتنوعة، وكانت المسابقة في مجال قصص من عمان، ومجال آخر بالمسابقة “من قارة أخرى”.

15