حجاب يستقيل من الهيئة العليا للمفاوضات السورية

الثلاثاء 2017/11/21
"مضطر للاستقالة"

دمشق – أعلن رياض حجاب، الاثنين استقالته من رئاسة الهيئة العليا للمفاوضات، قبل اجتماع للمعارضة السورية في الرياض يبدأ الثلاثاء لينتهي الخميس، لتوحيد صفوفها قبيل استحقاق جنيف.

وقال حجاب في بيان نشره الاثنين على موقعه على “تويتر”، “منذ تولي أعباء مهمة المنسق العام الهيئة العليا للمفاوضات: في شهر ديسمبر 2015، أخذنا على عاتقنا مسؤولية تمثيل القضية العادلة للشعب السوري الأبيّ الذي انتفض في وجه الاستبداد والقمع، ملتزمين بمبادئ الثورة”.

ورأى حجاب أنه “وعلى الرغم من تباين المواقف وتعدّد الأراء؛ بقيت الهيئة متماسكة نتيجة الجهد الذي بذلناه لتقريب وجهات النظر، حيث مددنا قنوات التواصل والتنسيق بين مختلف مكوّناتها، وعملنا في الوقت نفسه على النأي بأنفسنا عن أي اصطفافات”.

وأضاف “وبعد مسيرة تقارب السنتين من العمل الدؤوب للمحافظة على ثوابت الثورة السورية التي لم نحد عنها، أجد نفسي اليوم مضطرا لإعلان استقالتي من الهيئة العليا”.

وكانت استقالة حجاب متوقعة، في ظل وجود فيتو عليه من عديد الأطراف نتيجة لمواقفه المتشددة ولعجزه عن توحيد شتات المعارضة خلال الجولات السابقة من اللقاءات.

وتعقد المعارضة بدعوة من الهيئة العليا للمفاوضات وبمشاركة الائتلاف السوري ومنصتي موسكو والقاهرة وفصائل مسلحة ومستقلين، اجتماعا مهما لتوحيد الصفوف تمهيدا لتشكيل وفد يمثلها في الجولة السابعة من جنيف التي ستنطلق في 28 من الشهر الجاري، والذي يأمل كثيرون في أن تحقق خرقا في جدار الأزمة السورية.

ويعلق السوريون آمالا كثيرة في أن ينجح أقطاب المعارضة في التوصل هذه المرة إلى توافق، بعد أن ثبت بالكاشف أن استمرار تشتتهم أضعف موقفهم في الجولات السابقة.

2