حجم المخ يؤثر على الطعام

الجمعة 2013/09/06
ضحايا "أنوركسيا" يجوعون أنفسهم اعتقاداً بإصابتهم بالبدانة

واشنطن- توصّل فريق من العلماء الأميركيين إلى أن حجم المخ يؤدي دوراً مهماً في زيادة أو نقص فرص الإصابة باضطرابات الطعام، ليصبح الإنسان عرضة للإصابة بفقدان الشهية العصبي المعروف بالـ"أنوركسيا" أو الشراهة وهو ما يطلق عليه اسم "البوليميا".

وأوضحت البحوث التي أجراها فريق من العلماء في كلية الطب في جامعة "كولورادو" الأميركية، أن الأشخاص الذين لديهم حجم مخ أكبر يصبحون الأكثر عرضة للإصابة بفقدان الشهية العصبي "الأنوركسيا"، إذ يسعون الى تجويع أنفسهم اعتقاداً بمعاناتهم من البدانة مهما نجحت جهود فقدان الوزن لتصل إلى معدلات مرضية تهدّد حياتهم وتزيد من فرص الوفاة المبكرة.

وكانت البحوث قد أجريت على أكثر من 19 بالغاً يعانون اضطراب نقص الشهية العصبي "الأنوركسيا"، بالاضافة إلى ما يقرب من 22 فتاة لا يعانين من الاضطراب الغذائي حيث استخدمت الأشعة بالرنين المغنطيسي لقياس حجم مخ المشاركين في الدراسة ومقارنتها بفرص وأخطارالإصابة.

وكشفت المتابعة والتحليل، أن مريضات "الأنوركسيا"، عانين من زيادة حجم المخ وخصوصاً الفص الأمامي واتساع حجم المادة الرمادية مقارنة بالفتيات اللواتي لا يعانين المرض .

ووفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن "الجمعية الوطنية لاضطراب فقدان الشهية العصبي"، فإن هذا الاضطراب يعد الثالث بين أهم الاضطرابات التي يعاني منها البالغون لتشكل السيدات ما بين 0,5 إلى 3,7 بالمئة من نسبة الإصابة به .

21