حداد رسمي بثلاثة أيام في العراق لوفاة جلال الطالباني

الأربعاء 2017/10/04
تنكيس الأعلام في ربيل حدادا على وفاة جلال الطالباني

بغداد- أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الحداد الرسمي ابتداء من الإربعاء ولمدة ثلاثة أيام على روح فقيد العراق الرئيس السابق جلال الطالباني الذي توفي في احد المستشفيات في المانيا عن عمر يناهز 83 عاما.

وذكر بيان للدائرة الاعلامية في الحكومة العراقية أن "رئيس الوزراء حيدر العبادي يعزي الشعب العراقي بوفاة المغفور له رئيس جمهورية العراق السابق جلال الطالباني ويعلن الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء".

وتم الثلاثاء تنكيس الاعلام في اربيل عاصمة كردستان العراق، وقال العبادي "وفاة الاخ الرئيس جلال الطالباني نبأ محزن، أقدم التعازي لعائلته وشعبنا عامة ومواطنينا الكرد خاصة وأخواننا في الاتحاد الوطني الكردستاني".

ووصف العبادي الطالباني بـ"الشخصية المناضلة وشريكنا في بناء العراق الديمقراطي الاتحادي".

وتطرق رئيس الوزراء الى الاوضاع في اقليم كردستان قائلا في هذا الظرف كنا "بحاجة لعقلانيته وحكمته"، مضيفا "نتذكر عندما وصف الشعب العراقي بأنه باقة ورود متنوعة".

من جهته اعلن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الحداد اسبوعا على وفاة الطالباني قائلا "انها خسارة كبيرة لنا جميعا، لقد خسرت صديقا وشقيقا"، مؤكدا انه حظي بفرصة "خوض النضال" مع الطالباني.

كما أمر العبادي بتخصيص طائرة خاصة لنقل جثمان الطالباني الى العراق. وتوفي الطالباني في أحد مستشفيات ألمانيا، بحسب ما أفاد به التلفزيون العراقي الرسمي الثلاثاء.

وأضاف التلفزيون العراقي أن الطالباني هو الرئيس السابع للعراق، وهو الثاني بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003. وشغل الطالباني منصب الرئيس بين عامي 2005 و 2014.

وقال زانا سعيد النائب الكردي "القائد والرئيس طالباني هو الوحيد الذي تثير وفاته حزن العرب والاكراد والمكونات العرقية الاخرى".

واضاف "ندعو الله الى ان تكون وفاته عاملا يساعد على عودة العلاقات الجيدة بين الاشقاء العراقيين".

بدوره اعلن مسؤول الامن القومي في اقليم كردستان مسرور بارزاني ان "المام جلال سيترك فراغا كبيرا لانه كان شخصية سياسية مهمة لكردستان وللعراق على حد سواء".

وانضم "المام جلال"، كما يدعوه أنصاره، إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني (تأسس عام 1946) وشارك في أول انتفاضة كردية كبرى عام 1961.

في العام 1975، أسس الاتحاد الوطني الكردستاني وكان منافسا سياسيا مهما لمسعود بارزاني، الرئيس الحالي لكردستان العراق. وكان عدوا لدودا للرئيس السابق صدام حسين الذي اضطهد الأكراد.

1