حديث ملكة جمال كندا عن حقوق الإنسان يمنعها من دخول الصين

الخميس 2015/11/12
لين تحدثت عن الاضطهاد الديني في الصين خلال جلسة استماع بالكونجرس الأميركي

تورونتو (كندا) – قالت المتسابقة الكندية انستاسيا لين، المولودة في الصين، إن تأشيرة سفرها للاشتراك في مسابقة ملكة جمال العالم التي ستقام بمنتجع في الصين تواجه التأجيل وإن مسؤولين صينيين ضايقوا والدها بسبب مجاهرتها بانتهاكات حقوق الإنسان في الدولة الشيوعية.

وقالت لين، وهي ممثلة توجت بلقب ملكة جمال كندا في مايو، إن تصميمها على الحديث عن الانتهاكات الحقوقية الصينية ربما كلفها ضياع فرصة حضور الحدث النهائي الذي سيقام في 19 ديسمبر في سانيا.

وأدلت لين بشهادتها خلال جلسة استماع بالكونغرس الأميركي بشأن الاضطهاد الديني في الصين في يوليو. وقالت في شهادتها إنها “أرادت الحديث باسم الذين يتعرضون للضرب في الصين ويحرقون ويعذبون بالكهرباء لتمسكهم بمعتقداتهم”، وفق النص الكامل لشهادتها الذي نشر بالموقع الإلكتروني للجنة التنفيذية للكونغرس المعنية بالصين.

وقالت لين، البالغة من العمر 25 عاما، “كنت أهتم بحقوق الإنسان منذ وقت طويل قبل حتى التفكير في مسابقة ملكة الجمال”.

وأضافت أن متسابقات من دول أخرى تلقين دعوات من المضيف الصيني مما يسمح لهن بالتقدم لطلب تأشيرة دخول لحضور النهائيات، لكنها لم تتلق أي رسالة، وتعتقد أن الصين تحاول منعها من حضور الحدث.

وشرحت لين، وهي عضو أيضا في جماعة “فالون جونغ” الروحية المحظورة في الصين، قائلة “لا أعتقد أنها مسألة إدارية. ليست كذلك. أعتقد أنها مسألة مبدأ”.

وعند سؤال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية عن حالة لين قال إنه “لم يفهم الوضع″. ولم يتطرق إلى مزيد من التفاصيل.

وقال متحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الكندية إن أوتاوا على علم بحالة لين لكنها لا تستطيع التعليق على قرارات إصدار التأشيرات الصينية.

24