حذاء البرغوث الأرجنتيني إهانة للمصريين

الثلاثاء 2016/03/29
حذاء ميسي يثير غضب المصريين

القاهرة- أثار البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم فريق برشلونة الأسباني، موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد إعلان اعتزامه التبرع بـ”حذائه” لصالح فقراء مصر، في واقعة اعتبرها مصريون “إهانة في حقهم”.

خلال استضافته من مدينة برشلونة الأسبانية، السبت، في برنامج مذاع عبر فضائية مصرية، تبرع اللاعب الأرجنتيني، بحذائه الخاص، لمصر من أجل عرضه بمزاد علني، والتبرع بقيمته للفقراء في البلاد.

الـ”حذاء مرصع بالذهب والبلاتين”، كشفت عنه في شهر يناير الماضي، شركة شهيرة عالمية تعمل في مجال تصنيع الملابس الرياضية، عقب تتويج ميسي بجائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة في تاريخه، نهاية العام الماضي.

وامتدت أزمة الحذاء، لتصبح هجوما إلكترونيا على الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ومؤيديه، حيث دشن ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاغا، باسم “حذاء ميسي لشعب السيسي”.

إلى ذلك انتقد لاعب المنتخب المصري السابق “أحمد حسن”، قبول مذيعة البرنامج الذي استضاف ميسي، حذاء الأخير، ليتم بيعه في مزاد علني يذهب ثمنه إلى فقراء مصر.

بدوره قال حازم إمام لاعب نادي الزمالك المصري السابق، إن “تبرع ميسي لفقراء مصر، أمر عادي جدا لأن لاعبي كرة القدم في جميع أنحاء العالم يميلون إلى العطاء”. بينما تنوعت تغريدات مستخدمي تويتر بين إدانة الواقعة والترحيب بها.

وشن مغردون هجوما كاسحا على مقدمة البرنامج بسبب طبيعة الأسئلة التي وجهت لقائد التانغو و”سطحيتها” والاهتمام بأشياء “عبثية” ما عرضها لسخرية وتهكم غير مسبوقين.

وكانت الجمـــاهير الريــاضية تُمني النفس بطرح أسئلة أكثر جرأة حول النجم الأرجنتيني. ويعتقد المصريون على نطاق واسع على تويتر بأن الموضوع لا يتعلق بحذاء أو غيره إنما بـ”الدولة المصرية” التي أُهينت.

من جانب آخر غرد أحمد حسام “ميدو” المدير الفني السابق لنادي الزمالك المصري، على حسابه الرسمي على تويتر، “أغلى ما يملك الكاتب قلمه، وأغلى ما يملك الرسام ريشته، وأغلى ما يملك لاعب الكرة حذاءه.. نفسي نبطل مزايدة على خلق الله”.

فيما علق الممثل المصري نبيل الحلفاوي على نفس الواقعة، على تويتر “تابعت بكثير من الدهشة الهبة العنترية ضد تبرع ميسي بحذاء الكرة للأعمال الخيرية والغضبة لأجل كرامة مصر، فيه إيه؟! تضحكوا العالم علينا ليه؟!”.

19