حراسة المرمى.. أزمة الجدار الأخير تؤرق الأندية الأوروبية

الاثنين 2017/04/03
التطعيم واجب

نيقوسيا - تتطلع الأندية الأوروبية خلال فترة التعاقدات الشتوية منها والصيفية إلى كسب المزيد من اللاعبين الذين بإمكانهم تقديم الإضافة للفريق في مكان ما أو جهة ما، لكن يبدو أن الأزمة في الفترة الأخيرة تحولت إلى جدار الصد الأخير أي حراسة المرمى وبرز ذلك في أكثر من ناد طامح إلى تغيير هذا المركز.

وألقى حارس نادي برشلونة الإسباني الألماني مارك-أندريه تير شتيغن بظلال من الشك حول مستقبله مع النادي الكاتالوني، وذلك وسط تقارير عن اهتمام بضمه من قبل مانشستر سيتي الإنكليزي.

ويسعى مدرب سيتي الحالي وبرشلونة السابق الإسباني بيب غوارديولا إلى الحصول على خدمات الحارس الدولي الألماني (24 عاما) منذ العام الماضي. وأوردت تقارير إنكليزية أن سيتي مستعد لعرض 30 مليون جنيه إسترليني (35 مليون يورو) للحصول على خدمات تير شتيغن في نهاية الموسم الحالي.

وسألت صحيفة “لافانغوارديا” الحارس حول اهتمام الفريق الإنكليزي وعما إذا كان سيبقى مع برشلونة حامل لقب الدوري والثاني في الترتيب حاليا في السنوات المقبلة، فأجاب “لا أعرف”.

وأضاف “أحاول أن أقدم الأفضل من أجلي ومن أجل الفريق. أعطي أفضل ما لدي وأتحسن. لا يمكن معرفة ما قد يحصل بعد ذلك”.

وانضم تير شتيغن إلى برشلونة عام 2014 قادما من بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، ويمتد عقده مع النادي حتى نهاية يونيو 2019، علما وأنه يخوض مفاوضات لتمديده.

وأضاف الحارس الألماني “أعيش اللحظة، وهذا هو الأهم. أنا سعيد هنا مع زملائي وأصدقائي، وآمل أن أحرز ألقابا كثيرة، هذا هو الهدف”.

وفي إيطاليا لا يزال الغموض يكتنف مشاركة الحارس الإسباني بيبي ريينا مع فريقه نابولي في قمة الكالتشيو ضد يوفنتوس، وذلك في ظل عدم شفائه التام من الإصابة التي لحقت به قبل أسبوعين. وأكدت تقارير صحافية إيطالية أن المدرب ماوريسيو ساري لم يتخذ قراره حتى الآن بمشاركة الحارس الإسباني من عدمه، وأنه قرر ترك الأمر حتى الساعات الأخيرة قبل التوجه إلى ملعب المباراة مع تجهيز الحارس البرازيلي رافايل، كبديل حال استبعاد الحارس الإسباني من التشكيل الأساسي.

وكان الحارس بيبي ريينا قد غادر معسكر منتخب بلاده خلال فترة التوقف الأخير بسبب الإصابة، وعاد إلى نابولي لتلقي العلاج مع وجود تأكيدات وقتها بقدرته على اللعب ضد يوفنتوس ولكن استجابته للبرنامج التأهيلي في الأيام الأخيرة لم تجر كما كان مأمولا.

وفي فرنسا يسعى مسؤولو نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي إلى تدعيم صفوف الفريق بالتعاقد مع حارس مرمى من العيار الثقيل خلال فترة الانتقالات الصيفية عقب نهاية الموسم الجاري، حيث يدخل من بين المرشحين حارسي ريال مدريد وأرسنال.

وأشارت تقارير صحافية، الأحد، إلى أن أندوني زوبيزاريتا، الحارس الإسباني السابق والمدير الرياضي لنادي مارسيليا تحدث مع الملياردير الأميركي فرانك ماكورت مالك النادي، بشأن هذا الملف وأعد له قائمة من المرشحين لتدعيم حراسة المرمى.

كما أبدى مارسيليا أيضا رغبته في التفاوض مع دافيد أوسبينا حارس مرمى أرسنال الإنكليزي لامتلاكه خبرة اللعب بالدوري الفرنسي، حيث كان لاعبا بصفوف نيس قبل انتقاله إلى الغانرز في صيف 2014.

أما الاسم الأخير في قائمة المرشحين لتدعيم عرين مارسيليا فهو الإسباني كيكو كاسيا حارس مرمى ريال مدريد، والذي يشارك على فترات متباعدة أو لظروف اضطرارية عند إصابة أو إيقاف الحارس الأساسي كيلور نافاس. وفي إنكلترا يبدو الإيطالي الشاب جانلويجي دوناروما، حارس مرمى إيه سي ميلان والمنتخب الإيطالي، أبرز اسم مطلوب لدى مختلف الأندية الإنكليزية خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

23