حراسة ضريح "العم هو" شرف في فيتنام

جنود يُختارون بعناية لحراسة جثمان الزعيم الثوري هو شي منه في مهمة تكتسي أهمية قصوى في فيتنام رغم مرور خمسين عاما على وفاته.
الاثنين 2019/09/02
حراسة ضريح "هو شي منه" مهمة حساسة في فيتنام

هانوي - يحرس جنود يُختارون بعناية ليل نهار ضريحا يضم جثمان الزعيم الثوري هو شي منه المحنط بعد خمسين عاما على وفاته، في مهمة تكتسي أهمية قصوى في فيتنام.

إذ يشكل السهر على ضريح مؤسس الأمة عملا وطنيا بامتياز لهؤلاء الرجال ببزتهم البيضاء الناصعة، المنتشرين داخل فضاء الضريح وهو مبنى ضخم في هانوي.

ويرى اللفتنانت-كولونيل نغوين كسوان تان أن حراسة ضريح هو شي منه الشخصية الأساسية في التاريخ الفيتنامي، هي “حلم” له.

وعلى مدار السنة يقوم أحيانا بأربع نوبات حراسة من ساعتين يوميا، في غالب الأحيان خارج مقر الضريح وسط حرارة خانقة في الصيف وتحت الأمطار الموسمية أو في عز برد الشتاء القارس.

24