حراك شعبي ضد الفساد في لبنان

الاثنين 2016/02/08
اللبنانيون حملوا الطبقة السياسية مسؤولية الفساد

بيروت- نفّذ ناشطو الحراك الشعبي في لبنان اعتصاما في بيروت احتجاجا على فساد المسؤولين السياسيين وهدر المال العام، واستمرار أزمة النفايات دون التوصل إلى حل.وتجمع ناشطون من حملة “بدنا نحاسب” وعدد من منظمات الحراك الشعبي، السبت في ساحة رياض الصلح في بيروت، احتجاجا على الفساد والهدر الحاصل في مختلف القطاعات الرسمية، ولا سيما في ملف ترحيل النفايات.

وأطلق الناشطون شعارات مطالبة برحيل الطبقة السياسية التي حملوها مسؤولية تراكم النفايات في مختلف المناطق اللبنانية وتمكن بعض الناشطين من إزالة السياج الحديدي في محيط السرايا الحكومية، ما استدعى استدعاء قوات مكافحة الشغب.

وقام عدد من الناشطين برمي أكياس النفايات داخل محيط مجلس النواب، فيما قام آخرون برميها في محيط السراي الحكومي.

وقال الناشط أيمن مروة: إنّ التحرك يهدف إلى تنبيه الناس إلى الضريبة على المحروقات التي قد تلجأ الحكومة إلى فرضها، بعدما وصل البلد إلى حافة الانهيار.

يذكر أن لبنان لا يزال يعاني من أزمة تكدّس النفايات منذ 17 يوليو الماضي إثر توقف شركة “سوكلين” المختصة في نقل النفايات وطمرها، عن العمل بعد انتهاء عقدها.

2