حراك عربي في الإمارات لمواجهة التدخلات الإيرانية

الثلاثاء 2016/01/26
اجتماع من أجل توحيد الجهود العربية

أبوظبي - اجتمع، الاثنين، في العاصمة الإماراتية أبوظبي وزراء خارجية كل من الإمارات والبحرين والسعودية ومصر بمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، لبحث “تطورات الأزمة مع إيران”.

وقالت مصادر سياسية واكبت الاجتماع إنّ عقده في هذا التوقيت عكس جدية الالتزام بتحويل المواقف الكثيرة المعلنة حيال التدخلات الإيرانية إلى إجراءات عملية، وأنّ اقتصاره على أربع دول محدّدة سلفا بقرار من الجامعة العربية، يدخل العمل العربي المشترك مرحلة العمل المركّز بهدف الوصول إلى نتائج محدّدة.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن “اجتماع اللجنة الرباعية المشكلة بموجب القرار رقم 7988 في العاشر من يناير الجاري والصادر عن مجلس جامعة الدول العربية، تناول متابعة تطورات الأزمة مع إيران وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية”.

وكان وزراء الخارجية العرب قرروا في ختام الاجتماع الطارئ للجامعة العربية قبل حوالي أسبوعين، تشكيل مجموعة عمل تضم كلا من الإمارات ومصر والسعودية والبحرين، إضافة إلى الأمانة العامة للجامعة، لعرض التجاوزات الإيرانية في المنطقة العربية على الأمم المتحدة.

وبحسب بيان للخارجية المصرية، فقد “تم الاتفاق خلال الاجتماع الطارئ على خطوات محددة، تتم متابعتها مع باقى الدول العربية، تمهيدا لصياغة موقف عربي موحد ومشترك للتعامل مع موضوع التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية”.

وجاء الاجتماع الرباعي عقب اجتماع المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية في منتجع السعديات بأبوظبي، في وقت سابق من يوم الاثنين بحضور وزراء الخارجية العرب ورؤساء الوفود وبمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية، إن الاجتماع بحث السبل الكفيلة بتعزيز العمل العربي المشترك وتطوير هياكله وآليات عمله لمعالجة الأزمات والقضايا المطروحة على أجندة العمل العربي المشترك.

كما تم بحث “سبل مواجهة التحديات والمخاطر التي تهدد الدول العربية خاصة الإرهاب والتدخلات الأجنبية، وتداعياتها على مستقبل الأمن والاستقرار في المنطقة العربية وتأثيراتها على سيادة الدول واستقلالها ونسيجها الاجتماعي ووحدتها الوطنية”.

3